كل شخص لديه مخاوف معينة، بعض الناس يخافون من الظلام، وبعضهم يخافون من الأماكن المغلقة أو المزدحمة، في حين يعاني آخرون من مخاوف تتعلق ببعض أنواع الحيوانات مثل الخوف من القطط، والخوف من الكلاب. غالبًا ما يبدأ الخوف بعد التعرّض لحادثةٍ معينةٍ في حياة الشخص كأن يلاحقه كلب في مكان خالٍ، أو يعضه كلب، أو يتعرّض أحد أمامه لموقف مثل هذا، والخبر الجيد أن الخوف من الكلاب يمكن التغلب عليه من خلال اتباع بعض الخطوات، وهذا المقال يركز على الإجابة عن سؤال واحد هو: كيف تتغلب على الخوف من الكلاب؟.[١]


حدّد أسباب خوفك من الكلاب

الخطوة الأولى للتغلّب على الخوف من الكلاب تحديد السبب، قد يكون السبب حقيقيًا وواقعيًا ومرتبطًا بحدث في طفولتك كأن تتعرض لمحاصرة من الكلاب مثلًا، أو وهميًا مثل اعتقادك بأنك تخاف من الكلاب لمجرد أن أحد أفراد عائلتك يخاف منها بمعنى أنك ورثت هذا الشعور وراثة دون تجربة أو قصة حقيقية، أو قد يرجع ذلك إلى مشاهدة فيلم عن الكلاب أظهرها بصورة مخيفة ومرعبة، وغيرها من الأسباب، الآن تذكر أول مرة اكتشفت فيها خوفك من الكلاب واكتب الموقف، ثم حاول أن تتذكر سلسلة المواقف التي حدثت لك بعد ذلك حتى تصل إلى السبب الحقيقي للخوف من الكلاب.[٢]


حدد مشاعرك لتقيس مدى خوفك

بعد كتابة المسبب الرئيسي للخوف من الكلاب، اكتب رد فعلك في المرة التي اعترضك فيها كلب، واكتب ما الذي يخيفك بالضبط، بمعنى هل تخاف من شكل الكلب، أم من صوت النباح؟ هل يقل خوفك عندما تبتعد عن الكلاب أم يستمرّ بعد انتهاء الموقف؟ وبعدها دوّن المشاعر التي تنتابك عند مواجهة الكلاب، هل تشعر بضيق في الصدر وصعوبة في التنفس وقشعريرة وغثيان، وتسارع في دقات القلب؟ هل تشعر بها جميعها أم ببعضها؟ أم إن شعورك هو مجرد نفور وعدم رغبة في الاقتراب فقط.[٢]


أجب عن هذا السؤال

للتخلص من شعور الخوف من الكلاب لا بد من الإجابة عن هذا السؤال: هل يؤثر خوفك من الكلاب على جوانب معينة في حياتك؟ بمعنى هل تتجنب مثلًا الذهاب إلى منزل صديق مقرب لديك وتحب قضاء الوقت معه فقط لأن عنده كلبًا؟ هل تغير الطريق إلى منزلك إذا واجهت كلبًا حتى ولو كان على مسافة بعيدة عنك؟ هل تنتابك المشاعر نفسها عندما تشاهد كلبًا في التلفاز، أو أثناء تصفح هاتفك؟، وهل تتجنب الأشخاص عندما يبدأون بالتحدث عن موضوعات متعلقة بالكلاب؟[٢]


مواجهة الخوف حقيقة أو خيالًا

تعد المواجهة من أهم الخطوات للتخلص من الخوف من الكلاب، وفكرة العلاج ببساطة هي إقدام الشخص على مواجهة حقيقية أو خيالية مع مصدر الخوف، ويقصد بذلك محاولة أن يبقى الشخص حول الكلاب في الحياة الواقعية، أو يتخيل نفسه وهو يتعامل مع الكلاب بعد توضيح حقيقة مخاوفه له من خلال إجابات الأسئلة التي سبق ذكرها والمشاعر التي قام بتحديدها، وهكذا تصبح الأمور أمامه محجمة وواقعية وغير مبالغ بها، وبحسب دراسة أجريت على 82 شخصًا من الأشخاص المصابين بالخوف من الكلاب اتضح التحسن لديهم بعد إجراء العلاج المباشر والعلاج التخيلي بنسب جيدة.[٣]


ممارسة تمارين التنفس والاسترخاء

من الأمور التي تزيد خطر الخوف من الكلاب لديك هي التنفس السريع، وعليه فحاول أن تتدرب على التنفس العميق من البطن، اجلس في مكان هادئ بعيدًا عن المشتتات والضوضاء، اجلس باستقامة وضع يدك على صدرك ويدك الأخرى على بطنك، خذ نفسًا من أنفك مدة أربع عدات سترتفع يدك التي على بطنك، وبعدها اخرج نفسك من فمك مدة سبع عدات واسمح لمشاعر الخوف والتوتر بالخروج، قم بتطبيق هذا التمرين عند مواجهة كلب والشعور بالخوف منه، وتذكر أن السيطرة على مشاعرك ممكنة من خلال أفكارك.[٤]


العلاج الدوائي

على الرغم من فعالية مواجهة المخاوف للتغلب على الخوف من الكلاب إلا أن بعض الحالات المتقدّمة تحتاج إلى التدخل الدوائي، خاصة تلك التي يصاحبها تسارع كبير في دقات القلب مع ارتفاع ضغط الدم والرجفان، والدواء يحدده لك الطبيب النفسي بجرعات معينة للسيطرة على مثل هذه الأعراض المصاحبة لحالة الخوف، وتجدر الإشارة إلى أهمية سؤال الطبيب قبل أخذ أي دواء نفسي، وعدم الاعتماد على الاستشارات من المحيطين لمجرد أن عندهم معرفة عامة عن الموضوع، أو مرورهم بتجربة مماثلة.[٣]


نصيحة أخيرة

تذكر أن كل شخص لديه مخاوف، وقد ينفعك تفريغ مشاعر الخوف بالبكاء أو بالحديث مع أحد عن خوفك كلما شعرت بالحاجة إلى ذلك، ولا تنسَ أن كلّ خوف يحتاج إلى وقت للتغلب عليه لذلك امنح نفسك وقتًا كافيًا ولا تستعجل، وكلما تقدّمت خطوة كافئ نفسك بهدية تشجعك على الاستمرار، ومن الأساليب التي يُنصح بها أيضًا لمواجهة خوفك من الكلاب تخيُّل أسوأ سيناريو قد يحدث لك وتخيل ردة فعلك عليه، كأن تتخيل أن الكلب يقوم بعضك، أو بأنه يجري خلفك لمسافات طويلة، أو بأنه لن يبتعد عنك عندما تركض منه، قد يكون أسوأ سيناريو هو الذهاب إلى المستشفى، بمعنى أن تخيل الأسوأ سيعطيك نفسيًا مناعة ضد مخاوفك ويحجمها بدلًا من أن تضيع في دائرة من الأفكار والاحتمالات.[٥]


المراجع

  1. Michael Craig Miller (5/2010), "Ask the doctor: How does someone overcome fear of dogs?", www.health.harvard.edu, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت Tasha Rube (10/7/2020), "How to Overcome a Fear of Dogs", www.wikihow.com, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Ashley Marcin (18/9/2019), "What You Should Know About Cynophobia", www.healthline.com, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  4. Tasha Rube (10/7/2020), "How to Overcome a Fear of Dogs", www.wikihow.com, Retrieved 8/3/2021. Edited.
  5. "Ten ways to fight your fears", www.nhsinform.scot, 26/6/2020, Retrieved 8/3/2021. Edited.