ينظر الأشخاص الإيجابيون إلى الأمور نظرة تفاؤل، ويتشبثون بالأمل، ويتوقعون الخير والنجاح، بعد السعي إلى ما يريدونه بنية خير، ويركزون على الحاضر ولا يقلقون بشأن المستقبل أو يجترّون الماضي الذي لا فائدة من الرجوع إليه، وتعود الإيجابية بالكثير من الفوائد على صاحبها، حيث توصله إلى حالة من الصفاء الذهني وتزيد من مشاعر السعادة لديه، وفي هذا المقال توضيح لقوة التفكير الإيجابي، وصفات أصحاب التفكير الإيجابي، وكيف من الممكن الحصول على الإيجابية.[١]


صفات أصحاب التفكير الإيجابي

وفيما يلي بيان أهم صفات أصحاب التفكير الإيجابي:

  • لا يسمحون للخوف بأن يعيقهم عن تحقيق أهدافهم وأحلامهم: من أبرز صفات أصحاب التفكير الإيجابي أنهم لا يدعون الخوف يتحكم في قراراتهم وتحركاتهم، ولا يخافون من الفشل أو التعثر لأنهم يؤمنون بقدرتهم على التقبل والنهوض مجددًا والمحاولة من جديد.[٢]
  • يمتلكون مهارات عالية في التواصل مع الآخرين: يمتلك أصحاب التفكير الإيجابي مهارات عالية في التواصل فهم يعبّرون عن أنفسهم بثقة ووضوح، ولا يسمحون لأحد بالضغط عليهم، كما أنهم لا يردّون الإساءة بمثلها أو يتركون أنفسهم للغضب كي يتحكم بهم، ولا يميلون إلى إصدار الأحكام على الآخرين.[٢]
  • لا يعيشون دور الضحية: يرفض الأشخاص الإيجابيون عيش دور الضحية والانغماس فيه، فإذا شعروا بالحاجة إلى المساعدة سيطلبونها من الأشخاص الذين يثقون بهم، كما لديهم القدرة على إنهاء كافة العلاقات السامّة أو الضاغطة من حياتهم.[٢]
  • لا يضيّعون وقتهم وجهدهم فيما لا يستطيعون تغييره: فالشخص الإيجابي يركّز على ما يمكنه فعله، ويبذل قصارى جهده في التطوير والتغيير والتحسين، لكنه لا يضيع وقته في أمر لا يستطيع تغييره أو التحكم به، وهو على دراية بأن المثالية مستحيلة، لذلك فإنّه يُقدِم على تجربة الحلول ولا يخشى التعثّر.[٢]
  • النزاهة والصدق: يميل الأشخاص الإيجابيون عادةً إلى أن يكونوا نزيهين أي موضوعيين وبعيدين عن التحيّز والكذب، وإذا نظرت إلى أبرز الأشخاص المؤثرين عبر التاريخ والذين دام أثرهم حتى اللحظة ستجد لديهم هاتين الصفتين.[٣]
  • السعي الدائم إلى النمو والتطور: يسعى الإيجابيون دائمًا إلى التطور وتحسين ظروف حياتهم الشخصية والعملية والاجتماعية، ويتصفّون بأنهم دائمو الانشغال بما يفيدهم في كل مجالات الحياة.[٣]
  • التبسم، والتركيز على الإيجابيات والأحداث السعيدة: يميل الأشخاص الإيجابيون إلى التبسم أغلب الأوقات، كما أنّهم يركزون على الأحداث السعيدة والنتائج الجيدة في حياتهم، ولا يتركون مجالًا للأفكار السلبية كي تؤثر عليهم وتسلبهم سعادتهم.[٣]


كيف تفكر بإيجابية؟

بعد أن عرفت فوائد الاتصاف بالإيجابية، إليك بعض النقاط التي ستوضّح لك كيف تفكر بإيجابية:

  • تجنّب الأحاديث السلبية مع الذات: يقال "إن أفكارك السلبية عدوك الأول"، وهذا صحيح فقد تنهال عليك العديد من الأفكار السلبية خلال لحظات الصمت أو عند تفكيرك في أمر ما ولتجنّب الأحاديث السلبية مع الذات يُنصح بمراقبة أفكارك وإيقافها، وإشغال النفس بأي شيء نافع أو مممتع للابتعاد عن هجوم الأفكار السلبية إذ يمكنكَ ممارسة نشاط رياضي كالمشي، أو الرسم، أو القراءة، والتفكير بأمر إيجابي أو هدف تريد تحقيقه.[٤]
  • تمرّن على التفكير الإيجابي: إن التفكير الإيجابي يحتاج إلى أن تتمرّن عليه لتثبته ويصبح صفة فيك، إذ يمكنك أولًا أن تتخلص من فكرة إلقاء اللوم على الظروف والحياة والآخرين عند التعرض لموقف صعب أو مواجهة فشل، واستبدال ذلك بمحاولة لتفهم الموقف ورؤية الجانب الإيجابي، وقد يساعدك ممارسة الامتنان وتذكّر النعم والإيجابيات يوميًا على التفكير بشكل إيجابي، اكتب النعم والأمور التي تشعرك بالسعادة على ورقة واقرأها كل يوم صباحًا وقبل النوم.[٤]
  • اكتب الجوانب الإيجابية من المواقف السلبية والصعبة: من الطرق التي تساعدك على التفكير بإيجابية كتابة الجوانب الإيجابية من كل موقف صعب أو سلبي تمر به، فمثلًا إذا تعرضت لمشكلة في العمل في يومك، اكتب أن هذه المشكلة جعلتك تفكّر أكثر في ردود فعلك لتحسنها، وأنك ستتعلّم كيف تضبط أعصابك وتسيطر على توترك في المرة القادمة، وبالتالي أنت تعلمت من هذه المشكلة، وفي مثال آخر إذا كنت تتعلم موضوعًا صعبًا يمكنك كتابة ثلاثة أمور تستمتع بها خلال التعلّم وكتابة الإنجازات التي قمت بها، فذلك سيحفزّك على التواصل.[٥]
  • تقرّب من الأشخاص الإيجابيين، وتابعهم في الحياة الاجتماعية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي: من المهم لبناء عقلية بالاتجاه الإيجابي التقرّب من الأشخاص الإيجابيين، وبناء علاقات مع أشخاص ينظرون إلى الحياة بطريقة إيجابية، ولا يقتصر ذلك على المحيط الاجتماعي الذي تتواصل فيه مع الناس بشكل مباشر، بل حتى الأشخاص الذين تتابعهم على مواقع التواصل الاجتماعي، احرص على أن تتابع أشخاصًا يبثون قيمًا إيجابية أو معلومات مفيدة، وابتعد عن الأشخاص الذين ينشرون السلبية واليأس والقنوط، ويغلقون الأبواب المفتوحة، ولا تنسَ أن أي فكرة أو معلومة صغيرة تمر على عقلك تؤثر فيه إيجابيًا أو سلبيًا.[٥]


قوة التفكير الإيجابي

تتضح قوة التفكير الإيجابي من خلال بيان الفوائد التي ستجنيها إذا اخترت سلوك طريق التفكير الإيجابي، وفيما يلي أهم هذه الفوائد:

  • تحسن الصحة والسيطرة على المشاعر السلبية، والبعد عن الأمراض المرتبطة بها: إن اتخاذ طريقة إيجابية في التعامل مع المواقف الحياتية سيساعدك على السيطرة على المشاعر السلبية مثل القلق والتوتر والإجهاد، كما أن الإيجابية ستقلل من الاكتئاب وبعض الأمراض مثل أمراض القلب والأوعية الدموية.[٦]
  • زيادة الكفاءة في التعامل مع الفشل، أو خيبات الأمل: إن الأشخاص الذين يفكرون بشكل إيجابي يحوّلون الفشل وخيبة الأمل إلى فرصة أو درس ليتعلموا منه، فمثلًا إذا تقدّم شخص إيجابي لوظيفة ولم يُقبل سيفترض أن عدم قبوله كان فرصة ليتعرّف على أجواء العمل والمقابلة وسيستفيد منها لمقابلة جديدة، أما المتشائم فسيظل يفكّر في نقطة واحدة وهي أنه لم يكن جديرًا بالوظيفة ولا يستحقها، وسيصل في النهاية إلى أنه فاشل ولن ينجح في أي مقابلة أخرى.[٦]
  • القدرة على تكوين صداقات، وعلاقات اجتماعية جيدة: إن الأشخاص الإيجابيين أقدر من غيرهم على تكوين صداقات وعلاقات اجتماعية، نظرًا لأن من طبيعة الإنسان أن يميل إلى الأشخاص المتفائلين الإيجابيين، فمن يحب الجلوس مع الأشخاص المتشائمين، كثيري الشكوى والتذمّر من كل ما يدور حولهم؟!.[٧]
  • فرصة أكبر للنجاح في الحياة العملية: يمتع الأشخاص الإيجابيون بصفتي الانفتاح والمرونة، وهاتان الصفتان مهمتان للتقدّم والنجاح والكَسب، تخيّل مثلًا أن يعمل شخص متشائم في وظيفة مندوب مبيعات، كيف سيروّج لمحتواه؟، وكيف سيتقبّله العملاء وهو يضخّ السلبية عبر كلماته؟!.[٧]


المراجع

  1. Remez Sasson, "What Is Positivity – Definitions and Meaning", www.successconsciousness.com, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Judy Belmont, "The 10 Essential Habits of Positive People", www.lifehack.org, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Remez Sasson, "12 Habits of Positive People and What They Do Differently", www.successconsciousness.com, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Kendra Cherry (9/12/2019), "How to Think Like an Optimist and Stay Positive", www.verywellmind.com, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "7 Tips for Thinking Positively at Work", www.indeed.com, 7/10/2019, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  6. ^ أ ب Kendra Cherry (1/6/2020), "Benefits of Positive Thinking for Body and Mind", www.verywellmind.com, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "The Top 5 Benefits of Positive Thinking", stillnessproject.com, Retrieved 19/1/2021. Edited.