هل تشعر في بعض الأحيان بأنك تميل إلى أن تكون انطوائياً ومنعزلاً؟

هل تشعر بالارتباك وعدم الراحة في المواقف التي تتطلب التواصل والتفاعل مع الآخرين؟

هل تجد حرجاً في أن تعرّف على نفسك أمام الآخرين وتجري محادثات معهم وتفضل البقاء صامتاً؟

في حال كانت إجابتك نعم على الأسئلة السابقة فأنت شخص يتصف بالخجل، وللتخلص من هذه الصفة يمكنك اتباع بعض الخطوات التي سيتم توضيحها في المقال.


ركّز على البيئة المحيطة بدلاً من التركيز على ذاتك

فغالباً ما ينشغل الشخص الخجول في التفكير بنفسه وبرأي الآخرين به، فعادة ما يطرح على نفسه أسئلة، مثل (كيف أبدو)، أو (كيف يراني الناس)، أو (كيف كانت طريقة كلامي)، وعليه فحاول الاهتمام بالآخرين وبما يقومون به، وركّز على الأحداث المحيطة بك، فهذا من شأنه أن يشتت انتباهك عن الإفراط في التفكير في نفسك، ومظهرك، ورأي الآخرين بك؛ وبالتالي ستشعر بالارتياح.[١]


حضّر نفسك مسبقاً للتواصل مع الآخرين

وذلك من خلال تحضير الأجوبة المُناسبة للردّ على مواقف مختلفةٍ قد تواجهك في يومك، وحفظ هذه الردود لاستخدامها وقت الحاجة، خاصة المواقف التي تسبب لك الحرج والقلق، فمثلاً عند ذهابك إلى مناسبة اجتماعيّة، فكّر بالسيناريو الذي قد يحدث، والردود المناسبة التي يجب عليك قولها لتظهر شخصاً واثقاً من نفسه، يمكنك تسجيل ردك على الهاتف، وسماعه أكثر من مرة حتى تكون أكثر قدرة على استحضاره.[١]


تعلّم لغة الجسد التي تعكس الثقة بالنفس

نظراً لأهمية لغة الجسد في عملية التّواصل، والتي تفوق الكلام أهميةً، يُمكن البدء بتطوير تعابير ولغة الجسد بحيث تعكس ثقتك بنفسك، وبالتالي التّغلب على الخجل مثل؛ مصافحة الآخرين بالأيدي، والبقاء على مسافة قريبة من الآخرين، بالإضافة إلى التّواصل البصريّ معهم، والحفاظ على الرأس مرفوعاً، وجعل صوتك واضحاً ومسموعاً ولا تنسَ أن تحافظ على الابتسامة على وجهك فذلك يلعب دوراً مهماً في أن تظهر واثقاً من نفسك.[٢][٣]


حاول إجراء الأحاديث مع الآخرين قدر الإمكان

أي التدرّب على خوض مُحادثاتٍ مع الآخرين من خلال المشاركة في الأحاديث القصيرة التي تجري بين الأشخاص الذين يقفون في طابور البقالة، أو بين الأشخاص المتواجدين في النادي الرياضيّ على سبيل المثال، إلى جانب الاهتمام بإجراء المحادثات مع الأصدقاء وزملاء العمل، والتّعبير عن الرأي في كافة نواحي الحياة،[٣] ولا تتجنب الخوض في الأحاديث المواقف الاجتماعية مهما كانت حتى لو كانت هذه سبباً في توتّرك وشعورك بعدم الراحة، فمع الوقت والتدريب ستصبح أكثر قدرةً على التعامل معها وحتى الاستمتاع بها،[٤] وفي حال لم تجد ما تقوله أثناء محادثة معينة، فيُمكنك أن تطرح الأسئلة على الآخرين، واختر الأسئلة التي تحتمل إجابات طويلة وليس فقط نعم أو لا.[٥]


ماذا تفعل في حال لم تجدِ الخطوات السابقة نفعاً؟

في حال شعرت أن وضعك يسوء وبدأ ذلك بالتأثير على حياتك الشخصية أو المهنية، فيمكنك أن تطلب المساعدة من صديق معين، أو من فرد من العائلة يمكنك الوثوق به،[٦] كما يمكن الاستعانة بمختصّ نفسيّ، أو الانضمام إلى مجموعات الدعم التي توفّر مناخاً ملائماً لمن يعانون من الخجل الشديد.[٧]


عشر نصائح مهمة للشخص الخجول

وفيما يلي مجموعة من النصائح المفيدة للشخص الخجول:[٨]

  • توقف عن السعي خلف المثالية، فلا وجود للأشخاص المثاليين، وتقبل ارتكاب الأخطاء، لأنه لا يُمكن التعلم من دون ارتكاب الأخطاء.
  • توقف عن مقارنة نفسك بالآخرين؛ لأن ذلك يؤدي إلى الشعور باليأس والإحباط، ولن يساعدك في تعزيز الثقة بالنفس.
  • اسعَ لتثقيف نفسك حول آداب المجتمع وكيفية اكتساب المهارات الاجتماعية، بالإضافة إلى زيادة يثقافتك المتعلقة بطبيعة الإنسان، وكيفية التصرّف في المواقف الصعبة.
  • اتخذ شخصاً ناجحاً اجتماعياً ويمتلك ثقة عالية بالنفس كأنموذج أو قدوة، واسعَ للوصول إلى مستواه.
  • ابتعد عن أخذ الأمور بجدية وبشكل شخصيّ، ولا تبالغ في تحليل المواقف، أو التركيز على التفاصيل التي من شأنها التأثير سلباً على ثقتك بنفسك.
  • فكّر بنقاط القوة التي تمتلكها وبالميزات الأخرى لديك، واجعل الحوار الداخلي مع النفس حواراً لطيفاً وبعيداً عن الجلد والذم.[٩][١٠]
  • تقبل ذاتك وكن على يقين بأن الخجل لا يعني أن الشخص أقل نجاحاً أو كفاءة أو قيمة من الآخرين.[١]
  • اهتم بمظهرك الخارجيّ وحافظ على ارتداء الملابس الأنيقة، حيث سيعزّز ذلك شعورك بالرضا عن نفسك وتعطيك مزيداً من الثقة بالنفس.[١١]
  • قم بالأنشطة والممارسات التي تزيد من شعورك بالرضا: مثل؛ البستنة، أو تعلّم العزف على آلة موسيقية، أو أخذ دروس بالكاراتيه، وغيرها، حيث سترفع هذه الأنشطة من شعورك بالفرح والحماس.[١١]
  • استمر في تطبيق الاستراتيجيات السابقة، واسعَ للحفاظ على مستوى الأداء الاجتماعي الذي وصلت إليه بعد تطبيق هذه الاستراتيجيات.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "7 Clear-Cut Strategies To Overcome Shyness", happyproject, Retrieved 9/1/2021. Edited.
  2. "4 Strategies to Overcome Your Shyness", joelannesley, Retrieved 9/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "7 Ways to Overcome Shyness & Social Anxiety", psychcentral, Retrieved 9/1/2021. Edited.
  4. "How to overcome your shyness", reachout, Retrieved 9/1/2021. Edited.
  5. "HOW TO OVERCOME SHYNESS TODAY: 10 EASY TIPS", happinesson, Retrieved 9/1/2021. Edited.
  6. "How to Overcome Shyness", lifehack, Retrieved 9/1/2021. Edited.
  7. "How to overcome your shyness", reachout, Retrieved 9/1/2021. Edited.
  8. "HOW TO OVERCOME SHYNESS AND BUILD YOUR SELF-CONFIDENCE", iqmatrix, Retrieved 9/1/2021. Edited.
  9. "How to overcome your shyness", reachout, Retrieved 9/1/2021. Edited.
  10. "4 Ways to Overcome Shyness", psychologytoday, Retrieved 9/1/2021. Edited.
  11. ^ أ ب "6 Ways To Overcome Shyness And Gain Confidence", mynewjobhunt, Retrieved 9/1/2021. Edited.