هل فكرت يومًا في الإجابة عن سؤال من أنا؟ وهل أفهم نفسي جيدًا؟ هل حقًا أعرف ماذا أحب وماذا أكره؟ وما الذي يجعلني سعيدًا أو حزينًا؟ وما مجالات اهتماماتي وإلى أين أريد أن أصل في الحياة؟ قد يبدو السؤال غريبًا ولكن انتبه، إن إجابة هذا السؤال هي مفتاح تحديد البوصلة والهدف في الحياة، فعندما تفهم نفسك ستعرف هدفك وإلى أين تتجه وماذا تريد، وسيبدو الطريق أمامك واضحًا، إلى جانب أنك ستتعلم من أخطائك وعثراتك وستكون أقدر على النهوض من جديد، كما ستصبح أكثر ثقة وإيجابية وإنجازًا، وهذا المقال سيساعدك في فهم نفسك من خلال توضيح أهمية ذلك، وعرض بعض النقاط التي ستساعدك على فهم نفسك.[١]


كيف أفهم نفسي؟

وفيما يلي بعض النقاط التي ستساعدك على فهم نفسك ومعرفتها:

  • اجمع معلومات موضوعية عن نفسك: عندما تقرر معرفة نفسك جيدًا وماذا تحب وماذا تكره، ونقاط قوتك ونقاط ضعفك، قد تحتاج إلى الاستعانة ببعض الأصدقاء المقربين أو بأفراد عائلتك إذ سيساعدونك في الإجابة عن أسئلتك مثل: ما الصفات الإيجابية والسلبية الظاهرة في شخصيتي؟ وفي أي المجالات تظنّون أنني مميز؟ وهكذا، وهذا لا يعني أن تُخضع نفسك لآرآء وتقييمات الآخرين، ولكن نظرة الذين يحبونك والمقربين منك ستلهمك وتفتح لك أبوابًا للتعرف إلى ذاتك أكثر، كما يمكن أن تساعدك اختبارات الشخصية العالمية الموجودة على الإنترنت في ذلك.[٢]
  • اطرح أسئلة عن نفسك وأجب عنها: سيساعدك طرح مجموعة من الأسئلة والإجابة عنها في فهم نفسك، ومثال هذه الأسئلة: هل تعرف ما هو شغفك وهدفك في الحياة؟ هل تميل إلى أن تكون انطوائيًا أم منفتحًا مع الآخرين واجتماعيًا؟ ما أبرز خمس صفات إيجابية فيك وأبرز خمس صفات سلبية فيك؟ هل ترتاح عندما تتواجد في بيئات غير مرتبة ومنظمة سواءً في البيت أم العمل؟ وما كتبك ورواياتك وأفلامك المفضلة؟ هل أنت من الأشخاص الذين يشعرون بالنشاط نهارًا أم ليلًا؟ وهل تتبع القوانين أم تفضّل خرقها، والسير ضدها؟ هل أنت شخص صبور أم لا؟ وهل تتحمل مسؤولية أخطائك أم تلقي بها على الآخرين؟.[٣]
  • حدّد أولوياتك: بعد أن تعرف هدفك وتتضح رؤيتك لحياتك يمكنك تحديد أولوياتك من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية، وقد تختلف أولويات كل شخص عن الآخر ففي الوقت الذي قد تعدّ فيه العائلة أولى الأولويات هناك من يجد أن العمل والمال هي أولوياته، لذلك اعتمد على حدسك في تحديد أولولياتك، ويشار إلى أنّ أولويات الفرد غالبًا ما تتضمن الأسرة، والمال، والعمل، والصحة، والعلاقات الاجتماعية.[٢]
  • راقب طريقة تصرّفك عندما تكون في منصب، أو صاحب كلمة فصل ، أو مدير: إن تصرفك في مثل هذه المواقف يكشف عن جوانب دفينة من شخصيتك فإذا كنت من الأشخاص الذين تعجبهم فكرة القوة في حد ذاتها ستتصرف بطريقة مختلفة عن الأشخاص الذين يعتبرون القوة طريقًا لتحسين مكان ما، أو التأثير الإيجابي في الآخرين ودعمهم ومساندتهم، راقب ردة فعلك أو تخيّلها لتعرف أي نوع من الناس أنت، وهل أنت مرتاح لما أنت عليه؟.[٢]
  • راقب طريقة تصرّفك عند تعرضك لمواقف صعبة أو ضاغطة: اكتب كيف تصرّفت وماذا كانت ردة فعلك عند فراق أحد المقربين مثلًا، أو عند تغيير المدينة التي كنت تسكن فيها، أو عند السفر للدراسة في الخارج وحدك، ماذا فعلت وكيف تأقلمت مع المتغيّرات حولك، ولو عاد بك الزمن هل ستتصرف بالطريقة نفسها أم ستغير ردة فعلك؟.[٢]


أهمية فهم النفس

فيما يلي بعض النقاط التي توضّح أهمية أن يفهم الإنسان نفسه:[٤]

  • القدرة على اتخاذ القرارات بسهولة: عندما يفهم الإنسان نفسه، ويعرف ماذا يحب ويكره، وماذا يريد أن يستبعد من حياته، ومم وممن يريد أن يقترب سيسهل ذلك من قدرته على اتخاذ القرارات، فمثلًا إذا عُرض عليه فرصة عمل في التسويق براتب عالٍ ووقت عمل طويل، فإنه سيوازن بين إغراء المال، وبين عدم حبه للتواصل مع العملاء والتحدث كثيرًا، وتكرار المعلومات، والبقاء حتى الخامسة مساء خارج المنزل، لذلك فهو على الأغلب لن يقبل بهذا العرض، وسيبحث عن فرصة أخرى.
  • رفع مستوى الثقة في النفس، والاستقلالية: عندما تعطي لنفسك وقتًاً لتفهم نفسك وتتعرف إليها ستنفصل تلقائيًا عن ظنون الناس، وآرآئهم، وتوقعاتهم، فأنت المسؤول عن أفكارك وأهدافك وأنت العارف بظروفك وأحوالك وما يناسبك وما لا يُناسبك، وهذه الاستقلالية والمعرفة بالذات ستؤدي إلى رفع مستوى الثقة بالنفس لديك.
  • تقدير الذات، وتقبّل العيوب والعمل على تحسينها: إن فهمك لنفسك جيدًا يعني معرفة الإيجابيات والسلبيات في شخصيتك، ثم تقبّل السلبيات بدلًا من رفضها وإنكارها أو تلميعها، وهذه هي الخطوة الأولى لتحسين نفسك، وهي أن تتقبّلها ثم تسعى في التغيير بحب وليس بإنكار ورفض.


المراجع

  1. Adam Smith (17/11/2016), "6 Steps to Discover Your True Self", www.success.com, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Camber Hill (14/1/2021), "How to Understand Yourself", www.wikihow.com, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  3. Krissy Brady (25/2/2020), "25 Questions That Help You Understand Yourself and Your True Potential", www.lifehack.org, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  4. Mariette Jansen (10/9/2013), "3 main reasons why it is helpful to know yourself", www.lifecoach-directory.org.uk, Retrieved 21/1/2021. Edited.