يُعرّف الهدف السلوكي على أنه عبارة دقيقة تجيب عن سؤال محدد هو: ما الذي يجب على الطالب أن يكون قادراً على عمله ليدل على أنه قد تعلم ما هو مطلوب منه؟، كما يُعرّف على أنّه وصف دقيق وواضح ومحدد لناتج التعلم المرغوب تحقيقه من المتعلم على هيئة سلوك قابل للملاحظة والقياس، والهدف يعد ضرورة ملحة في العملية التربوية لأن العملية التربوية في حد ذاتها تفيد تحقيق هدف معين، فالممارسات في الحياة اليومية ما هي إلا مجموعة أهداف يتم السعي من أجل تحقيقها، وهي معيار أساسي لاتخاذ قرارات عقلانية وعملية خاضعة للفحص والتجربة، وإذا أردت التعرّف إلى صفات الأهداف السلوكية تفضّل بإكمال قراءة هذا المقال.[١]


الصفات الأساسية للأهداف السلوكية

وفيما يلي ذكر لأهم الصفات التي يجب أن تتوفر في الأهداف السلوكية:[٢]

  • بساطة الأهداف: ويُقصد بذلك أن تكون الأهداف غير مركبة فكل عبارة للهدف تتعلق بعملية واحدة وسلوك واحد فقط، ولا يتم إدراج سلوكين في هدف واحد ويجب عدم تكرار وتداخل الأهداف السلوكية مع بعضها بعضاً.
  • واقعية الأهداف: بحيث تكون الأهداف واقعية وملائمة للزمن المتاح للتدريس إلى جانب مراعاتها لقدرات الطلاب واختلافاتهم.
  • دقة الأهداف: فيجب أن تكون الأهداف السلوكية محددة ودقيقة، فأي غموض في الهدف سيؤدي إلى اختلاف في التفسير وبالتالي عدم الدقة في تحقيقه وقياسه.
  • البدء بفعل سلوكي واضح: ويُقصد بذلك أن يبدأ الهدف بكلمة تحتوي على فعل سلوكي واضح مثل: "يميز، ويقارن، ويرسم، ويحلّل، ويذكر".
  • قابلية القياس: يجب أن يكون الهدف قابلاً للملاحظة والقياس، لأن هذا يساعد على تقويم نتيجة التعلم وبالتالي تقويم مدى تعديل سلوك الطالب.
  • وضوح النتيجة: ويُقصد بذلك أن يحتوي كل هدف على ناتج تعليمي واحد ويؤدّي إلى نتائج وليس إلى عمليات متسلسلة.


إلى جانب الصفات السابقة، هناك مجموعة من الصفات الإضافية المتعلقة بمجالات الأهداف السلوكية ويجب أن تتوافر فيها:

  • الارتباط المباشر بالموقف التعليمي: يجب أن ترتبط الأهداف السلوكية بالموقف التعليمي والخبرة التعليمية، وتهدف بشكل مباشر إلى إحداث تغيير مرغوب فيه في سلوكهم خلال مدة قصيرة نسبياً، كما أنّ مسؤولية تطبيق الأهداف السلوكية تقع على عاتق المعلم.[٣]
  • ارتباط الأهداف السلوكية بالمجال المعرفي بأفعال مناسبة للمستوى: ويُقصد بذلك أن تتضمن الأهداف السلوكية الأفعال السلوكية المستخدمة في مستويات المجال المعرفي إذا حدد المجال بأنه معرفي، وهي: التذكر، والفهم، والتطبيق، والتحليل، والتركيب، والتقويم، ومن الأفعال السلوكية المستخدمة في مستوى التذكر: (يُعرّف، ويسترجع، ويعدّد، ويتلو)، وفي مستوى التحليل: (يحلل، ويقارن، ويوازن)، وهكذا مع بقية المستويات.[٤]
  • ارتباط الأهداف السلوكية في المجال الوجداني بما يناسبها من أفعال سلوكية: ومن ذلك الأفعال السلوكية في مستوى الاستقبال، مثل: يستمع، ويهتم، ومستوى الاستجابة مثل: يشارك، ويساعد، ومستوى التقدير، مثل: يثمّن ويقدّر، والتنظيم، مثل: يُخطّط ويُناقش، ومستوى التذويت، مثل: يعتز، ويحترم، ويتحمّل، ويؤمن.[٥]
  • ارتباط الأهداف السلوكية في المجال النفسحركي بما يُناسبها من أوصاف: ويُقصد بالمجال النفسحركي المهاري المجال المرتبط بالممارسة اليدوية أو العملية أو استخدام عضلات الجسم في العمل والبناء، ومن الأفعال المستخدمة في هذا المجال: يُحاكي، ويكتب بمهارة، ويطبع على الآلة الطابعة، ويرسم، ويقلّد، وغيرها.[٦]


أمثلة على أهداف سلوكية

والجدول الآتي يوضح بعض الأهداف السلوكية في مجالات متعددة وقد توافرت فيها صفات الأهداف السلوكية:[٧]


الـــــوصــــــــف
الأمــــــــثـــــلــــــــة
أمثلة على صياغة الأهداف السلوكية في مستوى التذكر في التربية الإسلامية.
يُعـــــــدد: أن يعــــدد الطـــالب مبطــــلات الـــــوضـــوء.
يحــــــدد: أن يحــــدد الطالب معنى الصلاة.
يُسمّــــي: أن يسمّـــي الطالب الصحـــابي الذي يُلقـــب بالصـــديق.
أمثلة على صياغة الأهداف السلوكية في مستوى التطبيق في مقرر الرياضيات.
يستخدم: أن يستخدم الطالب خط الأعداد في تمثيل الأعداد الزوجية.
يطبــق: أن يطبق الطالب الآلة الحاسبة للتحقق من صحة النتائج.
يوظف: أن يوظف الطالب خاصية التبديل في جمع ثلاثة أعداد.
أمثلة على صياغة الأهداف السلوكية في المجال الوجداني.
يبدي رغبة: أن يبدي الطالب الرغبة في الكتابة في الخط العربي.
يهتم: أن يهتم الطالب بعمل وسيلة تعليمية توضّح أقسام الكلام.
يرغب: أن يرغب الطالب بعمل موضوع عن آكلة الخشب وآكلة اللحوم.
أمثلة على صياغة الأهداف السلوكية في مستوى الاستجابة.
يشارك: أن يشارك الطالب في ندوة حول موقف بلال بن رباح عندما كان يعذبه أمية بن خلف.
يتطوّع: أن يتطوع الطالب في جمع التبرعات لمساعدة المحتاجين.


إضاءة أخيرة

إلى جانب الصفات السابقة فإن من صفات صياغة الهدف السلوكي الناجح بصورته المبسطة كما يُستنتج من الجدول السابق أن يحتوي على أنْ+ فعل سلوكي+ الطالب + المحتوى التعليمي.[٨]


المراجع

  1. جلال من الله جبريل، صياغة الأهداف التعليمية السلوكية، صفحة 153-151. بتصرّف.
  2. نورة الذويخ، دليل الأهداف السلوكية، صفحة 16. بتصرّف.
  3. نورة الذويخ، دليل الأهداف السلوكية، صفحة 42. بتصرّف.
  4. هناء أبو دية ، _1.pdf مهارات التدريس، صفحة 53. بتصرّف.
  5. هناء أبو دية ، _1.pdf مهارات التدريس، صفحة 59. بتصرّف.
  6. هناء أبو دية ، _1.pdf مهارات التدريس، صفحة 61. بتصرّف.
  7. هناء أبو دية ، _1.pdf مهارات التدريس، صفحة 59-60. بتصرّف.
  8. هناء أبو دية ، _1.pdf مهارات التدريس، صفحة 47. بتصرّف.