الفرق بين سعادة الفرد وسعادة الجماعة

ترتبط سعادتنا الفردية بمشاعرنا وتوقعاتنا وإنجازاتنا، أما سعادة الجماعة فهي مستوى رضا الأفراد عن مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والبيئية، ولا يوجد تعارض بين سعادة الجماعة وسعادة الفرد، وتشكل حرية الاختيار جزءًا من السعادة البشرية، والتي بدورها يجب أن تساعد في بناء مجتمع سعيد أيضًا.


سعادة الفرد

لا يمكن تعريف سعادة الفرد بشكل مطلق، إذ يختلف تعريفها من شخص لآخر، ولكن بشكل عام نشعر بالسعادة من تراكم مجموعة من المشاعر الإيجابية مثل الفرح والاهتمام والفخر وغيرها، ولها علاقة وثيقة بالرضا عن وضعنا الحالي وعن إنجازاتنا، حيث يعيش جميع البشر بالغالب المشاعر الإيجابية بنفس الطريقة، ولكنهم يختلفون اختلافًا كبيرًا عندما يتعلق الأمر بالمشاعر السلبية، فيختبر البعض هذه المشاعر بطرق عديدة، وعلى مراحل عديدة مثل الإنكار والغضب والتقبل، لذلك تعتمد السعادة الفردية على تقبل الفرد لمشاعره السلبية، إذ يمتلك الفرد القدرة على السيطرة على مشاعره، لهذا يمكن تحويل المشاعر السلبية لإيجابية، عن طريق الرضى، ومع أن هذا صعب التحقيق أحيانًا، إلّا أنه ليس مستحيلًا.[١]


سعادة الجماعة

ترتبط سعادة الفرد ارتباطًا وثيقًا بسعادة الجماعة التي يعيش ضمنها أو سعادة المجتمع الذي يعيش فيه، وتُحدد سعادة الجماعة أو المجتمع بمبادئ ومعايير يتبعها الأفراد والمؤسسات والحكومات في جميع مناحي الحياة؛ الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والبيئية، مثلًا يؤثر مستوى أمان الدولة التي تعيش فيها على سعادتك الفردية، لأن هذه المشكلة تؤثر عليك مباشرة وعلى أعمالك وعائلتك، أيضًا تعد المشاكل الاقتصادية في البلاد من أهم عوامل تعاسة المجتمعات والأفراد، لأنها تؤثر بشكل مباشر على مستوى دخل الفرد ورفاهيته الاقتصادية، أيضًا يؤثر تدهور النظام البيئي، والتغير المناخي، والاستهلاك المفرط للأثرياء والفقر المدقع للفقراء، وتزايد عدم المساواة بين الدول وشعوبها، على سعادة الفرد.[٢][٣]


وتؤثر سعادة الجماعة على سعادة الفرد، كما تؤثر سعادة الفرد على الجماعة، مثلًا يعد الإسراف في الماء ظاهرة من الظاهر التي يقوم بها الأفراد كتعبير عن سعادتهم الفردية، ولكن الإسراف في الماء من أهم أسباب تدهور الموارد المائية للمجتمعات، فإذا عبّر كل شخص عن سعادته عن طريق الإسراف في الماء، فإن سعادة الجماعة ستتأثر بالتأكيد بسبب قلة الموارد المائية، لذلك عند السعي نحو السعادة الفردية، يجب أن نميز أيّها مفيد وأيها مضر بسعادة الجماعة.[٢][٣]


أيضًا وجد العلماء أن الكوارث والأزمات الجماعية يمكن أن تزيد من سعادة الفرد، أو تقلل منها بحسب استجابته، على سبيل المثال، بعد زلزال شرق اليابان الكبير في 11 مارس 2011م، أعاد العديد من الأشخاص في المناطق غير المنكوبة تقييم حياتهم اليومية، وبالتالي شهدوا زيادة في سعادتهم، مما يشير إلى أن تقييم ظروف الحياة العادية والرضا عنها يكون صعبًا في بعض الأحيان، وأنه في أوقات السلم والأمان، قد يساوي الناس السعادة باللذة فقط.[٢][٣]



المراجع

  1. is a psychological perception,the current situation and accomplishments. "PERSONAL HAPPINESS", toolshero, Retrieved 16/9/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت "ACHIEVING COLLECTIVE HAPPINESS: HOW A CONTENT SOCIETY MAKES FOR PEACEFUL NATION", researchgate. Edited.
  3. ^ أ ب ت "The Happiness of Individuals and the Collective", japanese psychological association, 7/1/2016, Page 125-141. Edited.