كيف كان فصلك الدراسي الماضي؟ هل حصلت على العلامات التي تريدها؟ هل أنت راضٍ عن طريقة الدراسة التي اتبعتها؟ أم أنك تشعر بالندم وتتمنى لو رجع الزمن إلى الوراء لتغير أسلوبك وطريقتك؟ هل تشعر بالحماس الآن لبداية فصل دراسي جديد؟ إذا كان فصلك الدراسي الماضي رائعًا فهذا خبر جيد، ولكن إذا لم تكن راضيًا عن أدائك في الفصل الماضي وتشعر ببعض الإحباط فلا تقلق، لأن هذا المقال معدّ ليساعدك من خلال طرح مجموعة من النصائح والطرق العمليّة لبداية الفصل الدراسي بحماسٍ وتنظيمٍ.[١]


نصائح لبداية الفصل الدراسي

وفيما يلي بعض النصائح التي ستساعدك لتبدأ الفصل الدراسي:


لا تتجاهل التخطيط

خطط للفصل الدراسيّ الجديد باستخدام سواء باستخدام تطبيقات الهاتف، أو باستخدام بعض الأوراق، اكتب المواعيد المهمة كافة، مثل مواعيد الامتحانات القريبة، وكافة المهام التي يجب عليك إنجازها بحسب المعلومات التي تتوفر لديك وأولًا بأول، فعندما تضع مهامك ومسؤولياتك أمامك يقل التوتر وتزداد الثقة بالنفس.[١]


اكتب أهدافًا طويلة وقصيرة الأمد

من المهم تحديد الأهداف التي تريدها بشكل واضح ومحدد ومختصر، فمثلًا يمكنك أن تحدد أهدافًا قصيرة الأمد بجملة واحدة مع كتابة ثلاث خطوات مساعدة كل مرة، كأن يكون هدفك للأسبوع الأول أن تندمج في الدراسة من جديد من خلال: الذهاب إلى الدرس الأول، وتكوين مجموعة دراسية، والبحث عن فرصة للتدريس أو التطوع، وقد يكون هدفك طويل المدى هو الحصول على معدل عالٍ من خلال مجموعة خطوات تحددها لنفسك وستجد في النهاية أن تحقيق الهدف طويل المدى مرتبط بتحقيق الأهداف قصيرة المدى بشكل متتابع ومنتظم.[٢]


اقرأ أكثر عن استراتيجيات الدراسة واستفد من الخبرات السابقة

من المهم أن تتثقف حول أفضل الأساليب التي تساعدك على الدراسة، فهناك استراتيجيات فعّالة للحفظ أكثر من غيرها، واستراتيجيات أخرى تساعدك على الربط والفهم، وعندما تبدأ بتطبيقها من بداية الفصل ستشعر أنك تختصر الوقت والجهد لأنها استراتيجات علمية خاضعة لمراقبة وأبحاث أُعدّت سابقاً.[١]


احرص على الذهاب إلى الدرس الأول أو المحاضرة الأولى

بعض الطلبة يؤجّلون الذهاب إلى الدرس أو المحاضرة الأولى ظنًا منهم بأنها ليست مهمة أو لن تكون فيها معلومات قيمة أو مفيدة، ولكن انتبه، إن الذهاب إلى الدرس الأول يزيد حماسك ودافعيتك للتعلم ويدخلك على نحو أسرع في أجواء الدراسة بعد انقطاع.[٣]


احصل على الكتب مبكرًا

لا تماطل وتؤجل الحصول على الكتب حتى الأسبوع الثاني أو الثالث من الدراسة، حاول تأمينها في أقرب وقت ممكن، وفي حال كنت تعرف طالبًا قد سبقك في الدراسة فسيساعدك ذلك، إذ إنّ وجود الكتب يمكّنك من متابعة الدروس أولًا بأوّل وعدم تراكمها.[١]


اشتر الأدوات المدرسية والدفاتر اللازمة

حضّر كل ما تحتاجه في المحاضرات قبل وقت، فذلك يساعدك على أن تكون هادئًا ومنظمًا أكثر، اشترِ الأقلام التي تحتاجها، والدفاتر، وأوراق التجليد، والحقيبة، والمقلمة، وكافة المستلزمات، وينصح بأن تكتبها على ورقة قبل الذهاب إلى المكتبة أو المتجر كي لا تنسى أياً منها.[٢]


حضر الدروس أولًا بأول

احرص على قراءة الدروس قبل يوم، لأن تحضير الدروس سيجعلك محيطًا أكثر بالمادة، إلى جانب أنك ستكون أكثر انسجامًا مع موضوع الدرس، حاول أن تبحث عن المعلومات الجديدة وفهمها، ويمكنك الاستعانة بالإنترنت عبر قراءة المقالات أو مشاهدة مقاطع فيديو يوتيوب عن عنوان الدرس أو الجزئية التي لم تفهمها، ولا تنسَ أن تأخذ المعلومة من مصادر موثوقة وأساتذة مختصين.[٣]


استثمر الفرص التي تساعدك على ترسيخ المعلومات

يمكنك تقديم يد المساعدة لزملائك وشرح بعض الدّروس التي يجدون صعوبة في فهمها، لأن في ذلك فائدة لك لترسيخ المعلومة وفائدة لهم لفهم الدروس، كما يمكنك التطوع في جمعيات محلية لمساعدة الطلبة من مدارس أخرى -في حال كان ذلك متاحاً-، حاول البحث عن هذه الفرص منذ بداية الفصل الدراسي.[٤]


ابحث عن مجموعات دراسية

من بداية الفصل ابدأ بالبحث عن الزملاء الذين لديهم نفس أهدافك، ويريدون أن يحققوا علامات عالية، لأن الانضمام مبكرًا إلى هذه المجموعات، سيساعدك على الانسجام والتنسيق بشكلٍ أفضل.[٤]


افصل بين الدراسة والحياة الاجتماعية

التفوق والنجاح عند التخطيط لبداية الفصل الدراسي لا يعني أن تكرّس وقتك كله للدراسة، من الأفضل تخصيص ساعات محددة للدراسة بعد الظهر أو في المساء بحسب ما يناسبك، وترك مساحة للحياة الاجتماعية، مثل الجلوس مع العائلة، والخروج مع الأصدقاء، أو حضور المناسبات المختلفة، لأنّ كل إنسان يحتاج إلى هذا التوازن في حياته.[٥]


نصيحة إضافية

إضافةً إلى ما سبق لا تنسَ أن تهتم بالبيئة الدراسية داخل بيتك، فالوقت الذي ستقضيه في المنزل للدراسة مهم أيضًا، إذ من المهم أن تولي اهتماماً بالمكان بحيث يكون هادئًا وبعيدًا عن المشتتات ومصادر الإزعاج كالهاتف والتلفاز، ولتحفيز نفسك مع بداية الفصل الجديد يمكنك تغيير ديكور المكان، وإذا صعب عليك ذلك يمكنك إضافة بعض اللمسات مثل تغيير ورق الجدران المجاور لمكتبك، وإلصاق عبارات تحفيزية أمامك، وتغيير ألوان الأقلام واستخدام ألوان جميلة كالأصفر والبرتقالي والأحمر، بقي أن نتمنى لك بداية فصل موفّقة وناجحة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "HOW TO MAKE YOUR SECOND SEMESTER MORE SUCCESSFUL", www.college-scholarships.com, Retrieved 6/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Jeff S. (17/12/2012), "Preparing for a Better Second Semester", www.wyzant.com, Retrieved 6/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب CLAUDIA STACEY-MURRAY (22/7/2016), " HOW TO PREPARE FOR A NEW SEMESTER", shinedrink.com, Retrieved 6/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Herzing Staff, "5 Tips to Help You Prepare for the New Semester", www.herzing.edu, Retrieved 6/3/2021. Edited.
  5. Hilary Cairns (28/9/2020), "How to Start off Second Semester Right", www.collegeraptor.com, Retrieved 6/3/2021. Edited.