يعرف العمل التطوعي على أنه الجهد أو الوقت، الذي يبذله الشخص ويقدّمه دون إجبار ودون الحصول على عائد ماديّ مقابل ما يقدّم، وهو من الأعمال الخيّرة التي تساهم في النهوض في المجتمع وتحقيق أعلى معايير التشارك.[١]


كيف تكون متطوعًا ناجحًا؟

العمل التطوعي كغيره من الأعمال التي يمكن تطويرها وتنميتها والنجاح بها، وذلك من خلال ما يلي:[٢][٣][٤][٥]


احرص على تقوية مهارات التواصل

فمعرفة أساسيات مهارة التواصل سواء التواصل اللفظي أو التواصل البصري يعد وسيلةً هامّة للوصول للنجاح في التطوع، كما تشمل هذه النقطة التواصل مع الشخص المسؤول من خلال نقل المشاكل، ومحاولة إيجاد الحلول، وتقبل النقد البناء في سبيل الإصلاح، كما تشمل هذه النقطة تقبل الاختلاف، ففي العمل التطوعي من المحتمل أن يضطر الشخص للتعامل مع فئات مختلفة ولها أفكار وتوجهات مختلفة، لذلك فإن الاعتياد على تقبل الاختلاف سيجعل منك متطوعًا ناجحًا ومتفاديًا للكثير من الخلافات المضيعة للوقت.


نظم وقتك

خاصة في حال كنت تعمل في وظيفة ولا تمتلك الكثير من الوقت، إذ يجب أن تكتب جدولاً زمنياً تخصص فيه وقتاً كافياً لإنجاز واجباتك في العمل ومع أسرتك ووقتاً لنفسك يتضمن أنشطتك التي تحبها، ووقتاً للتطوع، وبذلك لا يطغى جانب على جانب آخر.


كن اجتماعيًا وحسّن علاقاتك

فعلاقات الشخص المتطوع قد تكون مع الفريق الذي يقدّم الخدمة التطوعية، وذلك سيسهم في تحقيق الهدف المنشود بشكل متناغم، وقد تكون مع الشركات والجهات الداعمة من ناحية مادية أو دعائية، وتقوية العلاقة في هذه الحالة تساهم في الوصول لأعلى درجات الكفاءة وتسهيل التواصل وجمع التبرعات في حالة الحاجة لذلك.


احترم الثقافات المختلفة

فعند القيام بالتطوع في بلاد أخرى أو مجتمعات غير التي يعيش فيها المتطوع، يجب أن تتعرف على ثقافتهم وعلى طرق تعاملهم مع الأمور الحياتية المختلفة، حتى لا يحدث سوء فهم أو مشاكل، فالمتطوع بمثابة الضيف الذي يجب أن يحترم أهل المكان وعاداتهم وتقاليدهم.


امتلك روح المبادرة والشجاعة

كن متحمسًا على الدوام ومبادرًا للأعمال التطوعية، فحب العمل التطوعي والشغف به يجعل من الشخص ناجحًا في هذا المجال، كما أنّ التحلي بالشجاعة والرغبة في تجربة كل ما هو جديد في سبيل تحقيق النفع على النفس وعلى الأشخاص المحيطين، يجعلان من الشخص ناجحًا في أي مجال عموماً والتطوع خاصةً.


توقع التحديّات وضع الخطط البديلة

فلن تسير الأمور دائمًا كما خُطّط لها، بل ستواجه في كثير من المرات تغييرات مفاجئة في الخطة مثلاً، لذلك على الشخص أن يكون مستعدًا لتغييرها، والتعامل مع كافة أنواع المعيقات والحواجز وتجاوزها، لتحقيق الهدف.


نصائح أخرى لتكون متطوعاً ناجحاً

في الآتي بعض النصائح التي تساعدك في ذلك:

  • اختر مجالاً محددًا: فالتركيز على جانبٍ معيّن ودراسة التفاصيل المتعلقة به، سيجعل منك متطوعًا ناجحًا مدركًا لطبيعة العمل الذي تقوم به.
  • لا تكلّف نفسك فوق طاقتك: ابدأ بخطوات بسيطة حتى تقدم عملك التطوعي على أحسن وجه، فالخير القليل المتقن خيرٌ من الخير الكثير غير المتقنِ.
  • كن متعاطفًا: ويقصد بالتعاطف أن يضع المتطوع نفسَه مكان الأشخاص الذين يتطوع لأجلهم، حتى يقدّم جهده الكافي ويقوم بعمله على أكمل وجه.


فوائد التطوع

يعد التطوع من الأعمال الخيرية التي تعود بالنفع على الفرد وعلى المجتمع من حوله، سواء على الصعيد الذاتي، والمهني، والاجتماعي، وهي تتلخص فيما يلي:[٦][٧][٨]

  • على الصعيد الذاتي:
  • الخبرة: فعندما يتطوع الشخص في أي مجال، دراسيًا كان أو عمليًا، سيعود بالنفع على المتطوع في أن يجعله متمرسًا بالعمل الذي يقوم به.
  • تعلم مهارات جديدة: وذلك من خلال التطوع في المجالات المختلفة والتغيير عن التكرار، ومثال ذلك بأن يساهم شخص في زراعة مساحات جرداء.
  • صحة أفضل: فقد أثبتت الدراسات أنّ تحويل التركيز من الأمور التي تجلب التوتر والضغط النفسيّ إلى العمل التطوعي، يساهم في تحسين الصحة بشكل ملموس وواضح.
  • الشعور بالرضا: فالإنسان يشعر بالرضا الداخلي والسلام عندما يكون فردًا منتجًا في المجتمع أو يقدّم المساعدة لغيره من المحتاجين.
  • تقدير الآخرين: فالشخص الذي يقدم خدمات تطوعية سيحظى بالتقدير من الأشخاص من حوله، كونه إنساناً محباً للخير ومعطاء ويبذل من جهده ووقته وماله في سبيل تحسين الأوضاع في المجتمع.
  • على الصعيد المهني: فجانب العمل التطوعي مهم في السيرة الذاتية، ويزيد من فرصك الوظيفية.
  • على الصعيد الاجتماعي: فعندما ينخرط الشخص في المجال التطوعي، فإنه ولا بد أن يتعرف على أصدقاء جدد، وأشخاص قد يرشدوه لإيجاد فرص عمل أفضل، كما أنّه يساهم في التماسك المجتمعي فأي خدمة تقدّم للمجتمع ستنهض به وتعود بالنفع الكبير عليه، ودائمًا يجب تذكر أنّ شخصًا واحدًا قادرٌ على إحداثِ تغيّر كبير، فكيف بالعمل التطوعي إن كان جماعيًا؟


المراجع

  1. الشيخ حسن الصفار، العمل التطوعي في خدمة المجتمع، صفحة 19. بتصرّف.
  2. Hannah Trull (1-5-2018), "4 easy ways to become a better volunteer", non profit hub, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  3. Luzia (8-11-2018), "The 10 commandments of how to be a good volunteer", World Packers, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  4. "7 QUALITIES OF BEING A GREAT VOLUNTEER!", The Optimist, 3-6-2015, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  5. JOANNE FRITZ (20-11-2019), "Get the Most Out of Volunteering With These 7 Tips", The balance smb, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  6. Dawn C. Carr MGS (12-3-2014), "5 Reasons Why You Should Volunteer", Psychology Today, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  7. Lauren Melnick, " 17 EXCELLENT REASONS TO VOLUNTEER", GVI, Retrieved 6-3-2021. Edited.
  8. "Helping people, changing lives: The 6 health benefits of volunteering", mayo clinic, 18-5-2017, Retrieved 7-3-2021. Edited.