بعد الانتهاء من دراسة الثانوية العامة، أو البكالوريوس، أو الماجستير قد تفكر في إكمال الدراسة في الخارج، وتبدأ بسؤال أشخاص لهم خبرة سابقة في السفر والدراسة، أو الاستماع إلى مقاطع فيديو عبر اليوتيوب عن أحوال السفر والدراسة، أو من خلال قراءة مقالات عن الدراسة خارج البلاد عبر الإنترنت، كما قد تتساءل عن كيفية اختيار التخصص والجامعة المناسبة بالإضافة إلى تفاصيل أخرى كثيرة، وإذا كنت تبحث عن إجابات فإنّ هذا المقال سيجيبك عن سؤال أساسيّ هو، كيف من الممكن أن تكمل دراستك في الخارج.[١]


ضع خطة

أول خطوة يجب اتخاذها عند التخطيط للدراسة في الخارج هي الإجابة عن سؤالين أساسيين، هما: متى ستدرس؟ ويقصد بذلك تحديد السنة والشهر، وكيف ستدفع تكاليف الدراسة، وهل ستدفعها بمساعدة عائلتك أم ستتكفل أنت بدفع الرسوم وتكاليف السفر والمعيشة؟، كما قد يخطر في بالك أن تبحثَ عن منحة كاملة أو جزئية، ومن الأسئلة المهمة أيضًا التي يجب الإجابة عنها هي المتطلبات المسبقة للالتحاق ببرنامج معين، فبعض البرامج الدراسية تحتاج إلى تعلم لغة معينة، أو مهارة معينة أو توفير متطلب معين، كل هذه الأسئلة يجب أن تضعها أمامك لأنها الخطوة الأولى وتعدّ بمنزلة الخطوة الأولى التي ستتكئ عليها لتصلَ إلى هدفك.[٢]


ابدأ بالبحث

بعد معرفة الأسئلة الأساسية الواجب إجابتها ابدأ بالبحث مع الأخذ بعين الاعتبار التخصص الذي تريد إكمال الدراسة فيه، بمعنى إذا أردت دراسة الأدب الإنجليزي مثلًا فليس من المنطق أن تسافر للدراسة في الصين، وإذا أردت دراسة الطب فإن الدول النامية تعد من الخيارات المناسبة لك لأنها تعطيك الفرصة والتجربة أكثر من غيرها، وذلك في حال وجود الكفاءات العلمية فيها، وإذا أردت دراسة الهندسة والتكنولوجيا فينصح بالسفر إلى الدول التي تبرع في هذه المجالات، وهكذا، ولكن احرص على ألا تأخذك المشاعر لتحديد مكان دراستك ركز على الفائدة أكثر، إلى جانب الحرص على أن تكون التكاليف مناسبة لميزانيتك التي حددتها مسبقًا.[٢]


استفد من خبرات الآخرين

لا يكفي أن تبحث عن أفضل الجامعات والمعاهد، أو أكثر الجامعات مناسبة لميزانيتك، يجب أن تبحث عن تقييمات وآراء أشخاص سبقوك في الدراسة هناك، يمكنك البحث على الإنترنت في المواقع المختصة بذلك، اقرأ تقييمات الطلبة السابقين، والتقييم العام الظاهر لديك، وإذا استطعت يمكنك إرسال رسالة لأحد المقيمين هناك لطلب مساعدته في تزويدك بالإجابات عن أسئلتك، وخذ بعين الاعتبار وقت التقييم؛ لأن الجامعات والمدارس والمعاهد تطور خدماتها سنة بعد أخرى؛ فذلك يسهم في تكوين نظرة وتصوراً أكثر منطقية وموضوعية.[٣]


تعلم اللغة المحلية للبلد

من أبرز أساسيات التواصل في البلد الذي ستسافر إليه اللغة، وعلى الرغم من أن اللغة الإنجليزية تعد لغة عالمية يفهمها ويتحدث بها الكثيرون، إلا أنك ستحتاج إلى تعلم اللغة المحلية للبلد الذي ستسافر إليه خاصة إذا سافرت إلى بلد مثل الصين، أو تركيا، لأنك ستحتاجها لقضاء أمورك الحياتية المختلفة، مثل التسوق، وتكوين صداقات جديدة، والتواصل بشكل عام، وتجدر الإشارة إلى أنه يمكنك البدء بتكوين علاقات صداقة في البلد الذي تنوي السفر إليه عبر وسائل التواصل الاجتماعيّ المختلفة، ولا تنسَ مشاهدة مقاطع فيديو متنوعة عن ثقافة البلد وعن نمط الحياة فيها، وفي النهاية بقيَ أن نتمنى لك حظًا طيبًا ونجاحًا باهرًا.[٤]


المراجع

  1. "How to Pick Your University Abroad in 2021 - 6 Essential Ways to Decide", www.mastersportal.com, 16/12/2020, Retrieved 3/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "How to Study Abroad: The Ultimate Guide for International Students", www.educations.com, 16/2/2021, Retrieved 3/3/2021. Edited.
  3. "8 STEPS TO CHOOSE A SCHOOL ABROAD", www.dreamstudiesabroad.com, 22/8/2018, Retrieved 3/3/2021. Edited.
  4. "10 Essential Tips for Studying Abroad", www.wanderherway.com, 10/6/2020, Retrieved 3/3/2021. Edited.