يُعدّ صياغة السيرة الذاتية بالشكل الصحيح أمراً صعباً ويحتاج إلى تركيز، لذلك يجب أن تحرص على أن تكون سيرتك الذاتيّة شاملة وتترك انطباعاً جيّداً عنك، مع الابتعاد عن وضع المعلومات غير الضرورية فيها، وتعدّ المهارات من أهمّ العناصر التي يجب تضمينها في السيرة الذاتيّة، حيث يركّز أرباب العمل على قسم المهارات لاكتشاف القدرات والكفاءات التي يمتلكها المتقدّم للوظيفة، ومعرفة إذا كان يستحقّ الوظيفة أم لا، وفيما يأتي سيتطرّق هذا المقال لأهمّ المعلومات التي ستساعدك في كتابة المهارات الشخصية في سيرتك الذاتية بالشكل الأمثل للحصول على الوظيفة التي تطمح إليها.[١][٢]


نصائح حول كيفية كتابة المهارات الشخصية

يجب عليك أن تدرج مهاراتك في السيرة الذاتيّة بشكلٍ مناسبٍ وجذّاب؛ لتضمن تأهلك للوظيفة، وفيما يأتي مجموعة من النصائح التي تساعدك في تحقيق ذلك:


احرص على إبقاء مهاراتك ذات علاقة بالوظيفة

حاول أن تختار المهارات بدقّة، وأدرج مهاراتك التي تتعلّق بالوظيفة التي تقدّمت إليها، وأفضل طريقة لتحقيق ذلك هي أن تسلّط الضوء على فرص العمل المطروحة في السوق للوظيفة التي تريدها، وتحلّل إعلانات التوظيف المتعلّقة بها، حيث تساعدك هذه الإعلانات على تكوين رؤيا واضحة عن المهارات الوظيفيّة والشخصيّة التي يبحث عنها أرباب العمل ومديرو التوظيف.[٣]


اكتب مهاراتك في القسم الخاص بها من السيرة الذاتية

قد يقع البعض في الخطأ عند إدراج المهارات في السيرة الذاتيّة، حيث يقوم بإهمال وضعها في قسم خاصّ، ومن الجدير بالذكر أنّ هناك مجموعة من الخيارات للأقسام التي يجب أن تدرج فيها المهارات بناءً على الخبرة الوظيفيّة، ومن هذه الخيارات ما يأتي:[٢]

  • إدراج المهارات في قسم منفصل، حيث يحتاج أصحاب الخبرة الواسعة إلى قسم خاص لإبراز الوصف الوظيفيّ الخاص بهم، ودعم تجاربهم المهنيّة.
  • إدراج المهارات في قسم الخبرات المهنيّة، حيث يكون المتقدّم للوظيفة قد شغل مجموعة من الوظائف السابقة، وبحاجة إلى تقديم أمثلة من واقعه على خبرته في تلك الوظائف، مثل: عدد المشاريع التي قام بإنجازها والفترة الزمنيّة التي استغرقتها.


ضع مهاراتك الأكثر قيمة في مقدمة السيرة الذاتيّة

وتعدّ هذه الطريقة الأمثل لجذب انتباه مدراء التوظيف لسيرتك الذاتيّة، حيث إنّهم في العادة لا يبذلون إلا القليل من الوقت للنظر إلى السير الذاتيّة، لذلك يجب عليك أن تبرز مهاراتك القيّمة والمتعلّقة بالعمل في مقدمة الصفحة؛ لتكون أول شيء تأتي عين المسؤول عليه، بالإضافة لذلك يعدّ تضمين الكفاءات الأساسيّة وسيلة فعّالة لإظهار مهاراتك الأساسيّة.[٣]


كيف تحدد أفضل مهاراتك؟

تحديد المهارات التي يمتلكها الشخص ليس بالأمر السهل، لذلك إليك بعض الطرق لمساعدتك في تحديد مهاراتك التي يستلزم وضعها في سيرتك الذاتيّة:[٢]

  • الإنجازات التي قمت بتحقيقها، اجعل من إنجازاتك مرجعاً لك لاكتشاف مهاراتك، وسلّط الضوء على المهارات التي ساعدتك في تحقيق هذه الإنجازات.
  • الاستعانة بالزملاء، سواءً كانوا زملاء عمل سابق أو زملاء الدراسة ممن تعاملوا معك عن قرب، فبإمكانك سؤالهم عن نقاط قوّتك التي كانوا يلاحظونها فيك عند القيام بأي عمل.
  • الاستعانة بالمختصين في مجال العمل الذي تسعى للعمل فيه وأخذ مشورتهم، حيث يوفّر لك ذلك القدرة على تحديد المهارات التي تتطلّبها الوظيفة ويسعى لها مديرو التوظيف، من خلال معرفة المهارات المهمّة ومقارنتها مع المهارات التي تمتلكها.


أهم المهارات الشخصية التي يتطلع لها القائمون على التوظيف

قد يمتلك بعض الأشخاص مهارات عديدة وكثيرة يمكن إدراجها في السيرة الذاتيّة، ولكن يجب أن يتمّ التركيز على المهارات الأكثر فاعليّة وأهميّة للوظيفة المرجوّة، وتندرج جميع المهارات تحت نوعين رئيسيّين، هما:[١]


المهارات اللّيّنة

حيث تمثّل القدرات الشخصيّة للموظّف، والتي يجب أن تتوافر في كلّ موظّف بغضّ النظر عن وظيفته، ومن الأمثلة عليها:

  • مهارات حلّ المشكلات.
  • مهارات التفكير الناقد.
  • المرونة.
  • مهارات التواصل.
  • مهارات العمل الجماعيّ.
  • مهارات التنظيم.
  • الذكاء العاطفيّ.
  • المهارات الإبداعيّة.
  • الاهتمام بالتفاصيل.
  • حسّ المسؤوليّة.


المهارات التقنيّة

تمثّل هذه المهارات القدرات الخاصّة بالوظيفة والتي تميّز الموظّف عن غيره من زملائه في نفس المجال، ومن الأمثلة عليها:

  • المهارات الحاسوبيّة.
  • مهارات التصميم.
  • مهارات تحليل البيانات.
  • مهارات التفاوض.
  • المهارات الحسابيّة.
  • مهارات إدارة المشاريع.
  • مهارات التسويق.
  • المهارات الإداريّة.
  • مهارات الكتابة.
  • اللغات الأجنبيّة.


مهارات لا يجب كتابتها

قد يؤدّي ذكر بعض المهارات في السيرة الذاتيّة إلى تشويهها وإلحاق الضرر بها، وبفرصتك بالحصول على الوظيفة، وفيما يأتي بعض المهارات التي يجب أن تتجنّب إدراجها في سيرتك الذاتيّة:[٤]

  • المهارات التي لا تمتلكها، حيث لا يجب عليك أن تختلق مهارات لا تتوافر لديك بهدف الحصول على الوظيفة.
  • مهارات في تقنيّات قديمة، لذلك إن كنت تمتلك مهارات أصبحت غير مدية في الوقت الحالي ولا تثير اهتمام أصحاب العمل فتجنّب وضعها؛ حتى لا تبدو معرفتك قديمة جداً.
  • مهارات لا علاقة لها بالوظيفة، حيث يجب عليك الابتعاد عن أي مهارات من هذا النوع، وإن كنت قد تقدّمت لأكثر من وظيفة فعليك القيام بعمل سيرة ذاتية لكلٍ منها.
  • مهارات يجب أن يمتلكها جميع المتقدّمين للوظائف، حيث يتوقّع أصحاب العمل أن تكون على معرفة بالأساسيّات المطلوبة دون الإشارة إليها، مثل: استخدام محرّرات النصوص، أو استخدام البريد الإلكترونيّ، أو البحث على الإنترنت.


المراجع

  1. ^ أ ب Rachel Jay (7/1/2021), "Top 20 Must-Have Skills to Put on Your Resume", flexjobs, Retrieved 4/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "10 Best Skills To Include on a Resume (With Examples)", indeed, 17/2/2021, Retrieved 4/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Conrad Benz (20/1/2021), "Skills for Your Resume: List & Examples", resumegenius, Retrieved 4/4/2021. Edited.
  4. ALISON DOYLE (28/9/2020), "Skills to Include (and Not to Include) on a Resume", thebalancecareers, Retrieved 6/4/2021. Edited.