هل تخاف من الظهور على خشبة المسرح لتقديم خطاب ما أو أيّ عرض تقديمي معين؟ هل تعاني من ظهور أعراض الرهاب من المسرح، بحيث تمنعك تلك الأعراض من تقديم أفضل ما لديك؟ هل تبحث عن طرق تساعدك في التغلّب على تلك الأعراض؟ يمكن اعتبار أنّ القلق الناتج عن الظهور على المسرح أمر طبيعي لدى العديد من الناس، ويمكن لأيّ شخص التغلّب عليه، لكن قد يتطوّر الأمر ليصل إلى مرحلة الرهاب من المسرح،[١] بحيث يشعر الشخص الذي يعاني منه بظهور بعض الأعراض قبل ظهوره على المسرح أو أثناء ذلك، ومن أهم تلك الأعراض؛ تسارع نبضات القلب، وسرعة التنفس، وتعرّق اليدين، وتغيّر في نبرة الصوت، وجفاف الفم، وغيرها، بحيث تعيق من تقديم العرض بشكلٍ جيد،[٢] وعليه فمن المهم التخلّص من تلك الأعراض من خلال اتباع بعض النصائح والتي سيتم ذكرها في المقال.






كيفية التخلّص من رهبة المسرح

فيما يلي بعض النصائح والطرق التي ستساعدك على التغلّب عبى رهبة المسرح:



تعرّف إلى سبب خوفك، وتقبّله

حدّد سبب خوفك من المسرح هل هو بسبب العرض نفسه، أم بسبب الظهور أمام الجمهور، وبعد تحديد السبب تقبّله وخصوصاً عندما يكون بسبب الخوف من الظهور أمام الجمهور، ففي هذه الحالة لا تحاول إخفاءه أو تجاهله، أو إقناع نفسك بأنّه لا يجب أن تكون متوتراً، فذلك لن يساعدك على تجاوز ذلك الخوف أو التوتر، بل سيزيد الامر سوءًاً، وبدلاً من ذلك اعمل على إيجاد طريقة لتجاوزهما والتغلّب عليهما.[٣]


الاستعداد الجيد

يعدّ الاستعداد الجيد للظهور على المسرح من أهم الأمور التي تساعد على التغلّب على رهاب المسرح، ويمكنك ذلك من خلال التعرّف على المحتوى أو الخطاب المُراد تقديمه، وكن متأكداً من مدى فهمك للموضوع الذي تريد تقديمه، كما وتعرّف إلى طبيعة جمهورك بشكلٍ عام، فذلك سيزيد من ثقتك وقدرتك على التحدّث والتقديم بصورة طبيعية، وحتى في حال حدوث أيّ خلل أثناء العرض فذلك لن يؤثر عليك بسبب ثقتك فيما تقدّمه.[١]


استخدم عبارات إيجابية

طمئن نفسك من خلال التركيز على العبارات الإيجابية وكل ما هو إيجابيّ في شخصيتك، ولا تسمح للأفكار السلبية بالسيطرة عليك، فيمكنك التفكير في مدى استعدادك للتقديم، وبأنّك ستكون على ما يرام لانّك قد حضّرت جيداً، وبأنّ صوتك سيبدو واثقاً مثلاً، وبأنّك شخص قوي وقادر على تحقيق أفضل العروض، فذلك الحديث الإيجابي سيزيد من حماسك نحو تقديم أفضل ما لديك دون قلق.[٤]


تدرّب قدر المستطاع

احرص على التدرّب بما يكفي للعرض، وحاول أن يتم ذلك بوجود العائلة أو الأصدقاء المُقرَّبين، واستمع لنصائحهم وخُذ النقد الموجّه منهم على محمل الجد، وحاول تعديل الأمور التي يخبرونك عنها، فهم أحرص الناس على ظهورك بشكلٍ جيد، وسيساعدك الاستماع لنصائحهم والأخذ بها على تحسين أدائك وتقليل نسبة وقوعك بالأخطاء، وبالتالي ستزداد ثقتك بنفسك وبأدائك، وسيقل تركيزك من الخوف من المسرح الذي يعيقك عن الأداء الجيد.[٥]

اختر نموذجاً يحتذى به

توجد العديد من الشخصيات الناجحة التي يمكنك الاقتداء بها وانتهاج أسلوبها في التحدّث والإلقاء أمام الجمهور، وخاصةً في حال كت تعاني من تدنّي ثقتك بنفسك، لذا يمكنك اختيار إحدى تلك الشخصيات والتعرّف إلى كيفية تفاعل الجمهور معها، والانتباه إلى لغة الجسد التي يظهرونها أثناء عرضهم، مثل حركات أيديهم ووقفتهم التي تظهر الثقة بالنفس، واستخدام نبرة الصوت المسموعة الخالية من الخوف أو التكلف، وغيرها، حاول الاستلهام منهم وتبنّى بعض أساليبهم.[٦]


هدئ نفسك

يمكنك ممارسة العديد من التقنيات التي تساعدك على الاسترخاء وتهدئة نفسك، والتقليل من رهبة المسرح، ومن أهم تلك التقنيات؛ التأمّل، وتقنيات التنفس العميق، والتخيل وغيرها من التقنيات التي يمكنك ممارستها، بحيث تساعدك تلك التقنيات على زيادة تركيزك نحو العرض نفسه دون الالتفات للخوف والتوتر المصاحب للوقوف على المسرح.[٦]


استمتع بالتجربة

من أهم النصائح للتغلّب عبى الرهبة من المسرح هي أن تحاول الاستمتاع بتجربتك قدر المستطاع، فلا تنظر إلى العرض على أنّه مجرّد واجب وعليك إنجازه والانتهاء منه بصورة تقليدية، بل يمكنك تجربة أفكار جديدة وطرق مختلفة في تقديمه، فيمكنك مثلاً تقديمه بصورة مرحة وعدم الالتزام بالجدية الزائدة، أو يمكنك التجوّل في القاعة حول الجمهور بدلاً من أن تبقى ثابتاً على خشبة المسرح، وغيرها من الأساليب التي ستزيد من المتعة والراحة أثناء تقديم العرض والتي بدورها تساعدك على تجاوز ذلك الخوف أو الرهبة من المسرح.[٧]


اطلب المساعدة

قد تحتاج أحياناً لطلب المساعدة من الآخرين في حال عجزت عن التغلّب على الرهبة من المسرح بمفردك، ففي هذه الحالة يمكنك اللجوء إلى المختصين ذوي الخبرة من تثق بهم لتجاوز تلك الرهبة، فهم أقدر الأشخاص على مساعدتك من خلال توفير فرص تساعدك على بناء مهاراتك الاجتماعية والشخصية عموماً وتطويرها في بيئات أكثر راحة، وبعدها الانضمام إلى مجموعات والتعاون معاً لتجاوز تلك الرهبة.[٨]

المراجع

  1. ^ أ ب Antony Maina (6/10/2015), "16 Ways to Overcome Stage Fright When Speaking in Public", smallbiztrends.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  2. "Stage Fright: How to Overcome It in 7 Easy Steps /", www.scienceofpeople.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  3. "5 Secrets to Overcoming Stage Fright", www.effectivepresentations.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  4. "HOW TO OVERCOME STAGE FRIGHT", www.schoolofrock.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  5. "5 Steps to Overcoming Stage Fright", www.powtoon.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  6. ^ أ ب Avia James (24/2/2020), "13 Tips To Overcome Stage Fright", www.betterhelp.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  7. Mohamad Zaki, "7 Little Tricks To Speak In Public With No Fear", www.lifehack.org, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  8. Theo Tsaousides (28/11/2017), "How to Conquer the Fear of Public Speaking", www.psychologytoday.com, Retrieved 22/3/2021. Edited.