قد تتساءل عن إمكانية العودة إلى الدراسة بعد انقطاع؟ هل يمكن العودة بسهولة والتأقلم من جديد مع الدراسة والأبحاث والواجبات؟ وهل يمكن التأقلم مع أوقات الدراسة الصباحية والمسائية؟ قد تكون فترة الانقطاع عن الدراسة قصيرة نسبيًا بمعدل ثلاثة شهور أو أربعة، ومثال ذلك العودة إلى الدراسة بعد العطلة الصيفية، وقد تكون الفترة طويلة كالانقطاع لسنوات بعد البكالوريوس والعودة لدراسة الماجستير، وإذا كنت من الذين قرروا العودة إلى الدراسة بعد فترة وتشعر بالقلق حيال ذلك، فإن هذا المقال معدّ ليساعدك على الدراسة بعد الانقطاع عبر طرح مجموعة من الطرق والنصائح.[١]


كيفية العودة إلى الدراسة بعد انقطاع

وفيما يلي بعض النصائح التي ستساعدك للعودة إلى الدراسة بعد انقطاع:[٢]

  • تحديد السبب: من المهم أن تعرف السبب الذي ستعود للدراسة بعد فترة من أجله، لأن هذا السبب سيكون الدافع الذي سيحفزك للمواصلة والاستمرار، فمثلًا هل تريد العودة إلى الدراسة للحصول على ترقية معينة؟ أم للحصول على الشهادة الثانوية التي ستؤهلك لدخول الجامعة؟ وهكذا.
  • التخطيط لروتين: من المهم أن تهيئ نفسك وعقلك للعودة إلى الدراسة من جديد، وأن تخطط للاستيقاظ في ساعة محددة، وتعرف متى من الممكن أن تنهي مهامك اليومية، وتحدد بعد ذلك أوقات الدراسة وحل الواجبات ومتابعة الأبحاث.
  • تقبل صعوبة التغيير ولا تقاومه: إذا شعرت بمشاعر توحي لك بأن العودة للدراسة أمر صعب، وتغيير روتين الحياة أمر أصعب، لا تقاوم هذه المشاعر، تقبلها واعترف بها، وقل لنفسك:" نعم الأمر صعب، ولكن مع الاعتياد أول شهر أو شهرين ستبدو الأمور أسهل، وسأتقبل فكرة التغيير، فالمسألة مسألة وقت فقط"، وبهذا سيسهل عليك التغيير والعودة للدراسة.
  • أخبر العائلة والأصدقاء: عندما تخبر المقربين عن رغبتك في إكمال دراستك، أو الرغبة في العودة إلى الدراسة ستحصل على الدعم المعنوي منهم، إلى جانب الشعور بالمسؤولية الداخلية، فأنت ستصبح معرضًا لأسئلة مثل: ماذا فعلت في الدراسة؟ أو كيف أحوال الدراسة؟ وهذا سيعطيك حافزًا للدراسة والتقدم.
  • إنشاء خطة دراسية: بعد الاطلاع على المواد المطروحة خلال الفصل الدراسي، اجلس مع نفسك واكتب خطة دراسية ووزع المواد على أيام الأسبوع، أو على أيام محددة بحسب وقتك، المهم أن تكون أمامك رؤية واضحة ومحددة لمسيرة دراستك، وستلاحظ بعدها زوال التوتر والقلق الذي كنت تشعر به.
  • نظم مكاناً للدراسة: خصص مكانًا للدراسة في بيتك أو في أي مكان تعده مناسبًا، واحرص على أن يكون المكان نظيفًا ومرتبًا وبعيدًا عن المشتتات كالهواتف، والتلفاز، والأصوات المزعجة، مع وجود كرسي مريح ومكتب أو طاولة، وتجنب الدراسة على السرير لأنك قد تشعر بالنعاس والرغبة في النوم عندها.


نصائح إضافية عند العودة إلى الدراسة بعد انقطاع

إلى جانب ما سبق إليك بعض النصائح الإضافية التي ستساعدك للعودة إلى الدراسة بعد انقطاع:

  • احرص على التوازن بين مهام الحياة والمهام الدراسية: قد يأخذ الحماس بعض الأشخاص إلى حد أنهم يضغطون يومهم كاملًا بالدراسة دون أخذ استراحات، أو يبالغون في عدد الساعات التي يخصصونها للدراسة، ويهملون الجوانب الأخرى في حياتهم، من المهم أن تكون حكيمًا في تقسيم وقتك، ويمكنك قراءة مقالات مختصة بإدارة الوقت، أوالاستماع إلى مقاطع فيديو عبر الإنترنت عن هذا الموضوع.[٣]
  • ابدأ من اليوم الأول: إذ إن بعض الطلبة يؤجلون الذهاب إلى مدارسهم أو جامعاتهم حتى اليوم الثاني أو الثالث من الدراسة، وللحصول على نتائج أفضل ينصح بالبدء من اليوم الأول.[٣]
  • ابحث عن أفضل طريقة للدراسة: بعض المواد تحتاج إلى التركيز مع الأستاذ مباشرة، وأخرى قد تنجح في دراستها عبر الإنترنت عن بعد، إذا كانت الخيارات متاحة ابحث أولًا عن طبيعة المادة ثم قرر الطريقة المناسبة، أحيانًا الدراسة عن بعد في بعض المواد ستختصر عليك الوقت والجهد، في حين أن مواد أخرى يجب أن تختار فيها الذهاب إلى الجامعة والتعلم مباشرة خاصة تلك التي تكثر فيها التجارب العملية.[٤]
  • اسأل أهل الخبرة: عند الرغبة في إكمال دراسة الماجستير أو الدكتوراه بعد انقطاع، اسأل أهل الخبرة عن التخصصات التي تناسبك، أو قم بالاستماع إلى تجاربهم في الدراسة وإعداد الأبحاث، لأن ذلك سيضعك في الجو العام للدراسة ويخفف قلقك وتوترك.[٤]


المراجع

  1. Aruna Chakraborty, "Studying After A Long Break? 4 Tips To Managing Academics Again", www.womensweb.in, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  2. "TIPS ON HOW TO START STUDYING AFTER A LONG GAP", acadoceo.com, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Nirupam Bhattacharya (23/7/2014), "Distance Learning - How to get back to a study routine after a long gap", www.linkedin.com, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Charlie (7/7/2017), "Going back to study after a long, long gap", charlie.csu.edu.au, Retrieved 20/2/2021. Edited.