هل اقترب موعد زفافك وتشعر بقلق كبير؟ يعدّ الشعور بالقلق قبل الزواج أمراً شائعاً، وهو أمر طبيعي عندما يبقى في حدوده الطبيعية، لكن قد يتجاوز الحد الطبيعي ويبدأ التأثير سلباً على نمط الحياة، كعدم القدرة على النوم قبل الزفاف بعدّة أيام، أو الشعور بالتعرّق لمجرد التفكير بالأمر، وأحياناً قد يؤدي إلى حدوث بعض المشاكل التي تؤثر على سير الزواج، لذا لا بدّ من إيجاد طرق تساعد على التخفيف من حدة القلق والتوتر ما قبل الزواج وإتمامه على أكمل وجه،[١] وسيتم عرض بعض تلك الطرق ضمن المقال.


كيف تتخلص من قلق ما قبل الزواج

فيما يلي بعض الطرق والنصائح التي تساعدك على التخلّص من قلق ما قبل الزواج:


تفهّم مشاعرك وتقبّلها

عليك تقبّل مشاعر القلق التي تمر بها وتتفهّمها، ولا تتجاهلها أو تُجبر نفسك على عدم التفكير بها، فذلك سيؤدي إلى زيادتها بدلاً من التخفيف من حدتها، وحاول تجنّب التفكير بالأفكار السلبية ولا تدعها تؤثر عليك، كأن تفكّر في حدوث بعض الإشكاليّات أثناء الزفاف أو بعده، فالتفكير في تلك الأمور سيزيد الوضع سوءاً، وبدلاً من ذلك تأكّد أنّ مشاعر القلق التي تصيبك هي أمر طبيعيّ جداً ويمكن تجاوزها بسهولة من خلال التخطيط الجيد للزواج والتواصل مع من حولك بشكل صحيّ، وأداء المهمات والواجبات الموكلولة عليك أولاً بأوّل.[٢]


توجّه إلى شخص يمكنك الوثوق به

يمكنك اللّجوء لشخص تثق به من أجل الحصول على نصائح مفيدة تتعلّق بشؤون الزواج، سواءً فيما يتعلّق بالأمور التي تخصّ ترتيبات الزفاف ومتطلّباته، أو النصائح المتعلّقة بالأمور الخاصة، ولا تخف من مسألة الانفتاح بخصوصها والتعرّف عليها، إذ إنّ لجوءك إلى الشخص الذي يهتم بك حقاً سيكون خياراً مناسباً، فهو سيساعدك على توضيح كل ما ترغب في معرفته ويساعدك على تهدئة أعصابك المرهقة بكلامه المريح، وبالتالي التخفيف من القلق الذي تشعر به،[١] كما يمكنك التحدّث إلى أصدقائك الذين تزوّجوا مؤخراً، والتحدّث معهم عن مخاوفك، والاستماع إلى الطرق التي اتّخذوها لتهدئة أنفسهم، والتي زادت من شعورهم بالاطمئنان.[٣]


كُن حاسماً وجدياً

من المهم أن تكون حاسماً أثناء التخطيط للزواج ولحفل الزفاف، فالزواج يترتّب عليه العديد من القرارات المهمة التي يجب اتّخاذ قرار حاسم وسليم فيها، كما يتعيّن عليك إنجاز العديد من المهام، مثل كيفية صياغة الدعوات، أو تحديد موعد الزفاف أو تحديد قائمة المدعويّن وغيرها، إذ إنّ تراكم جميع تلك المهام وغيرها وعدم اتّخاذ قرار حاسم بها سيزيد من شعورك بالضغط والتوتر، لذا احرص على إنجازها وتحديد المواعيد المطلوبة بشكلٍ نهائي والانتقال إلى المهام الأخرى بشكلٍ تدريجيّ.[٤]


تحدّث مع خطيبتك بشأن شؤؤون الزواج

إذا كنت تعاني من بعض المخاوف المحددة بما يتعلّق بالزواج، فيمكنك التحدّث مع خطيبتك حول تلك المخاوف وإيجاد طرق لمعالجتها والتخلّص منها، كما يمكنك التحدّث معها عن القلق الذي تشعر به، فمن جهة ستساعدك على تجاوز ذلك، ومن جهةٍ أخرى ستعتادا على تقديم الدعم لبعضكم البعض، وفي نفس الوقت حاول أن تقضي بعض الوقت مع خطيبتك -يوماً في الأسبوع مثلاً- بعيداً عن التحدّث بشؤون ترتيبات الزواج، يمكنكما الذهاب معاً إلى مطعمكما المفضّل أو التنزّه في الحديقة أو قضاء الوقت مع الأصدقاء.[٣][٥]


نصيحة أخيرة

كن مدركاً لفكرة أنّ الزواج وخوض تجربة الزفاف لا تخلو أبداً من مشاعر القلق والتوتر، لذلك عند التخطيط للزواج ضع أهدافاً واقعية وإيجابية، ووفقاً لقيمك الأساسية وقيم خطيبتك وما يناسبكما، ولا تجعل هذه المشاعر تؤثر على أهدافك وقراراتك عند التخطيط.[٢]





المراجع

  1. ^ أ ب "HOW TO OVERCOME PRE-WEDDING JITTERS", blog.brilliance.com, Retrieved 27/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Louis Baragona (20/12/2019), "How to Tackle Wedding Planning Anxiety, According to Mental Health Experts", www.theknot.com, Retrieved 27/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Linda Walter (21/3/2018), "Calming Pre-Wedding Jitters", www.psychologytoday.com, Retrieved 27/3/2021. Edited.
  4. "How to Deal With Stress and Anxiety Around Your Wedding", onefabday.com, Retrieved 27/3/2021. Edited.
  5. "10 Tips for Calming Pre-Wedding Jitters", lindawaltercounseling.com, Retrieved 27/3/2021. Edited.