تُعرف المرونة بأنها قدرة الشخص على التأقلم مع كل ما يستجدّ على حياته والتكيف مع الظروف والتغيرات بسهولة ودون أن يقع تحت الضغوطات،[١] كما وتشير المرونة إلى الاستعداد للخوض في أمور جديدة والانفتاح للتغيير في حال الوصول إلى طريق مسدود، لكن كيف تصبح شخصاً مرناً؟ وما هي أهمية هذا الموضوع؟ هذا ما سنتطرق إليه في هذه المقالة.[٢]


كيف تكون شخصية مرنة؟

يمكنك اتباع العديد من الأمور التي ستجعل منك شخصية مرنة ومن هذه الأمور ما يلي:


القبول بالتغيير دائماً

إن أول خطوة تساعدك على أن يكون مرناً هي أن تكون متقبلاً دائماً للتغيير، وأن تعلم وتوقن أن الأمور لن تبقى على حالها دائماً، فتحرص على النظر للجانب الإيجابي في هذ التغيير، ففي كل تقلب وأمر تحسبه سيئاً خيراً لا تعمله، فكن دائماً متفائلاً وانظر إلى نصف الكوب الممتلئ، وتعامل مع الأمور بخفةٍ وأريحيةٍ.[٣]


التحكم في قراراتك التي تخصك

بما يعني أن تكون قادراً على تغيير الأمور الواقعة تحت سيطرتك وليست تلك الخارجة عن مقدرتك، وتتعامل دائماً مع أصل المشكلة وليس ظواهرها، وتتقبل الأمور دائماً بطريقة أكثر انفتاحاً، وتحاول أن توزان المواقف الحياتية من جميع الجهات.[٣]


تغيير طريقة تفكيرك

إن النظر للأمور من وجهة نظر أخرى تساعدك على اكتساب المرونة في حياتك، وفي الآتي بعض النصائح التي تخدمك:[٤][٥]

  • رسّخ في عقلك فكرة أن لكل شيء أكثر من طريقة لإنجازه: لا تتقيد دائماً بطريقة واحدة من أجل الحصول على النتائج المرجوة، فإذا ما سيطر على تفكير الإنسان أن هناك طريقة واحدة فقط لاتمام الأمور فسيفشل في أي مسار جديد قد يعترضه.
  • ركز في الحاضر وأبعد تفكيرك عن الماضي والمستقبل: كن واعياً لوقتك هذا، الأمر الذي سيجعلك مرناً في السلوك والاستجابة للمواقف بشكل أفضل.
  • انظر للموضوع بصورة أشمل: لا تجعل تفكيرك محدوداً في ما يفكّر به الآخرون تجاهك، وأبعد عن نفسك مبدأ المقارنات، فبذلك ستحمي نفسك وستتمكن من القيام بالأمور الصحيحة في الحياة، ومثال ذلك، عند وقوعك في موقف صعب خلال العمل من الممكن أن تتضمن نظرتك الخاصة بعض الأفكار عن رأي الآخرين فيك، الأمر الذي سيؤثر على قراراتك لمحاولة دفع انطباعات عنك بشكل دائم ولحماية ذاتك، وبالتالي قد تشعر بأنك بعيد عن الحصول على ما تريده، أما في حال نظرتك للموضوع بشكل أشمل وأكثر ثقة ستتمكن من التفكير خارج هذه الدائرة، والتعامل مع الموقف بطريقة أفضل.


طرق عملية لتكون شخصية مرنة

في الآتي بعض الطرق العملية البسيطة التي ستساعدك على امتلاك عقلية مرنة:[٤]

  • قم بتغيير روتينك اليومي: كمثال على ذلك، إذا كنت تذهب للعمل بالسيارة فقم بركوب الحافلة بدلاً منها، أو اجلس في مكان غير الذي اعتدته على مائدة الطعام، إذ إن قيامك بهذه التغييرات البسيطة سيساعدك على أن تكون أكثر مرونة.
  • ابتعد عن الطريق السهل دائماً: تجنب الطريق السهل دائماً وابحث عن الصعوبات التي من شأنها أن تساعدك على التعلم بشكل أعمق وتجعلك في حالة من اليقظة، فمثلاً عند ذهابك لمكان معين لأول مرة يمكنك الاستغناء عن نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) والاستعانة بالاتجاهات والشواخص الإرشادية مثلاً.
  • ابحث بشكل مستمر عن تجارب جديدة: إذ إنّ ذلك سيفتح لك آفاقاً جديدة ويساعدك على الخروج بطرق مبتكرة للانخراط والتعلم في هذه الأنشطة، وبالتالي ستساعد نفسك على قطع شوط طويل في تطوير المرونة لديك.


ما أهمية أن تكون شخصية مرنة؟

إن الاتّصاف بالمرونة يعود على الفرد بالكثير من الفوائد، من بينها:[٤][٦]

  • الحصول على التقدير على الصعيدين المهني والشخصي، فالأشخاص المرنين قادرين على التعامل مع مختلف الظروف بإيجابية مهما كانت صعبة، الأمر الذي يجعلهم محل ثقة واحترام وتقدير.
  • التكيف مع التغيرات بشكل أسهل، حيث يكون الشخص المرن قادراً على تغيير طريقة تفكيره ومسار الأمور تبعاً لتقلبات الحياة مما يسمح له بالتقدم للأمام دون أن يكون لهذا التغيير أثراً سلبياً قد يمس الشخص.
  • تزيد صفة المرونة من استعداد الشخص للتطور وتعلم مهارات جديدة، فالشخص المرن هو أكثر قدرة على أخذ زمام المبادرة في جميع الأمور وتحمل المخاطر، فهو لا يخشى الفشل، ويمتلك الثقة التي تجعله على استعداد لتجربة كل ما هو جديد وغير مألوف.
  • تزيد المرونة من إبداع الشخص، فهو دائماً ما يكون منفتحاً على كل ما هو جديد، ويسعى لابتكار طرق جديدة للقيام بالمهام.
  • تساهم المرونة في تقليل التوتر والضغوطات في حال سير الأمور بطريقة غير مخطط لها، وتُجنب الشخص من التعرض لخيبات الأمل والانتكاسات الكبيرة.


المراجع

  1. "How to Be Flexible at Work (With Tips and Examples)", indeed, 30/12/2020, Retrieved 2/2/2021. Edited.
  2. Philip Volna (15/3/2019), "The Only Skill for Success: Learning to Be Flexible in Life", life to make, Retrieved 2/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "How to Become Mentally Flexible", wikihow, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "How to Be More Mentally Flexible", roliedema, Retrieved 2/2/2021. Edited.
  5. steve rose, "How to be More Flexible In Life", steve rose phd, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  6. dianalynneblog (15/4/2019), "How Being “Flexible” Will Change Your Life", Life is for Living, Retrieved 2/2/2021. Edited.