هل تعتقد بأنّك تمتلك صفات الشخصية الكتومة، لكنك غير قادر على تحديد تلك الصفات تماماً؟ أو هل تمتلك أصدقاء يظهرون سمات الشخصية الكتومة؟ في حال كان الأمر كذلك من الجيد أن تكتسب فهماً أكبر لمفهوم الشخصية الكتومة، وأبرز الصفات التي تميزها حتى تستطيع التكيّف معها في حال كنت تتميّز بتلك الشخصية، أو في حال امتلكت أصدقاء كتومين، مع العلم بأنّه يصعب على الكثيرين منّا الاعتراف بأنهم قد يكونون أشخاصاً كتومين، إذ إنّ بعضنا يعتقد خطئاً أنّ الشخص الكتوم هو شخص غير اجتماعيّ لا يحب الناس ولا يحب التفاعل معهم، وذلك يجعلنا ننكر أنّنا كتومين،[١] وسيتم عرض مفهوم للشخصية الكتومة وأهم الصفات التي تميزها ضمن المقال.




الشخصية الكتومة

الشخصية الكتومة هي إحدى أنواع الشخصيات، التي تجعل الأشخاص يركّزون على الهدوء الداخلي والمشاعر والأفكار الداخلية أكثر من التركيز على الأفكار والمشاعر الخارجية، وهذا يجعلهم أكثر هدوئاً، وأحياناَ أقل تفاعلاً مع الناس مقارنةً بغيرهم من الشخصيات،[٢] كما يميل الشخص الكتوم لأن يكون أكثر تحفُّظاً لذا فهو يفضل أن يتعرّف جيداً على صفات الشخص الذي يقابله قبل الانخراط معه والتفاعل معه بحريّة، وعادةً يفكّر جيداً قبل الكلام والتحدّث مع الآخرين.[٣]



كيفية تمييز الشخصية الكتومة

تتمتّع الشخصية الكتومة بمجموعة من الصفات التي تساعد على تمييزها عن غيرها من الشخصيات، وفيما يلي أبرز تلك الصفات:


يستمتع بقضاء الوقت بمفرده

تفضّل الشخصية الكتومة قضاء الوقت بمفردها، والانعزال عن الآخرين، وأداء بعض الأنشطة المفضّلة بشكلٍ مستقل؛ كقراءة كتاب ما، أو الاستماع إلى الموسيقى، أو مشاهدة فيلم ما، فالشخص الكتوم يحاول استغلال وقت راحته بمفرده لقضاء هواياته وأنشطته المفضّلة، ويعتبر ذلك أمراً مهماً لتحقيق رفاهيته الخاصة، علماً بأنّه لا يمانع من قضاء بعض الأوقات مع الآخرين والاستمتاع معهم.[١]


الوعي الذاتي

الشخص الكتوم لديه وعي ذاتي بنفسه أكثر من الشخصيات الأخرى، وذلك لأنّه يركّز على مشاعره وأفكاره الداخلية، ويميل إلى فحص تجاربه والتفكير بها في ذهنه أكثر من غيره، كما يسعى إلى التعرّف أكثر على نفسه وهواياته وقدراته وغيرها من الأمور التي تهمّه، ففي حال شعرت بأنّك تمتلك وعياً كبيراً بذاتك ومعرفة قوية بنفسك وبمشاعرك ودوافعك، أو تعرف شخصاً يتمتّع بتلك الصفات فذلك دلالة على أن يمتلك شخصية كتومة.[٢][٤]


التعلّم من الآخرين

الشخص الكتوم لديه فرصة أكبر للتعلّم من الآخرين والاستفادة منهم، لأنّه مستمع جيد، فهو يقضي وقتاً أكبر في الاستماع للآخرين بعمق والتفكير فيما يقولونه، وبالتالي يكوّن فهماً أكبر لوجهات نظرهم وأفكارهم المتنوعة، ممّا يزيد من فرصة التعلّم منهم، واتّخاذ قرارات وأحكام سليمة بدلاً من القفز إلى استنتاجات سريعة واتّخاذ قرارات خاطئة، وفي حال كنت بحاجة إلى نصيحة ما فيمكنك اللّجوء إلى صديقك الكتوم حيث سيستمع إليك بإنصات إلى حين انتهاء كلامك ويفهم وجهة نظرك وبعدها سيقدّم لك النصيحة الملائمة.[٤][٥]


يفضّل العمل بمفرده على العمل الجماعي

غالباً ما يفضّل الشخص الكتوم العمل بمفرده، فهو ينجز أعماله بشكلٍ أفضل عندما يعمل بشكلٍ منفرد، فذلك يزيد من تركيزه نحو المهام المطلوبة منه، وبالتالي إنتاج عمل عالي الجودة، علماً بأنّ الشخص الكتوم قادر على العمل الجماعي مع الآخرين وإنجاز الأعمال بشكلٍ جيد أيضاً، لكنّه يفضّل العمل المنفرد والتركيز في مهمته المطلوبة.[٦]


لديه دائرة صغيرة من الأصدقاء المقربين

يتفاعل الشخص الكتوم مع الآخرين، لكنّه عادةً يُفضّل أن يكوِّن بعض الصداقات القليلة الُمقرّبة على تكوين علاقات اجتماعية واسعة، فهو يستمتع أكثر بالحديث مع أصدقائه المُقرَّبين منه والتفاعل معهم وتكوين علاقات دائمة معهم، فذلك يزيد من سعادته أكثر ممّا لو تفاعل مع العديد من الأشخاص غير المُقرّبين منه،[٦] وعليه فيمكن القول إن لشخص الكتوم لا يستمتع بوجود قدر كبير من العلاقات الاجتماعية السطحية، بل يختار أصدقائه بعناية فائقة.[٢]


يتأخّر في إبداء رأيه أمام الآخرين

عادةً ما يتأخّر الشخص الكتوم في إبداء رأيه عندما يكون بين مجموعة، وقد يكون آخر شخص يقدّم رأيه ضمن تلك المجموعة، فعندما يكون ضمن مجموعة قليلاً ما يبدي رأيه أو يتطوّع لحل مشكلة ما، فهو لا يسعى لأنّ يكون محط إعجاب ضمن مجموعته بتقديم آرائه، بل لديه استعداد كامل للجلوس بصمت وترك المجال للأشخاص الآخرين ضمن المجموعة بأن يحتلّوا مركز الصدارة، ولا يعود السبب في ذلك إلى قلّة معرفته مقارنةً مع غيره، بل لأنّه لا يشعر بأهمية كبيرة لأن يكون داخل دائرة الضوء.[١]


يُفضّل الكتابة على الكلام

عادةً ما يفضّل الشخص الكتوم التعبير عن أفكاره بكتابتها وتسجيلها على الورق أكثر من التحدّث بها أمام الآخرين، فهو بشكلٍ عام لا يحب الكلام الكثير، فهو يفضّل الاحتفاظ بأفكاره وكتابتها على أن يشاركها مع الآخرين، ويرجع السبب في ذلك بأنّه لا يريد التحدُّث فقط أو أنّه لا يريد لأيّ شيء أن يُشتت ذهنه.[٧]






المراجع

  1. ^ أ ب ت Susan Krauss (25/3/2014), "Nine Signs You’re Really an Introvert", www.psychologytoday.com, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت Kendra Cherry (20/2/2021), "How You Can Tell That You're an Introvert", www.verywellmind.com, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  3. Kendra Cherry (27/4/2020), "11 Things Introverts Want You to Know", www.verywellmind.com, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Gustavo Razzetti, "Listen To The Power Of Quiet People", www.fearlessculture.design, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  5. "How to Understand Introverted People", www.wikihow.com, 18/9/2020, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  6. ^ أ ب Kimberly Holland (31/7/2018), "Are You an Introvert? Here’s How to Tell", www.healthline.com, Retrieved 26/3/2021. Edited.
  7. Jordan Anderson (22/7/2020), "5 Reasons an Introvert Isn’t Talking ", introvertdear.com, Retrieved 26/3/2021. Edited.