إذا قررت الذهاب إلى مقابلة عمل، فلا شك في أنك ستبدأ في التحضير لكل الأسئلة المتوقع طرحها عليك، ومن ضمن هذه الأسئلة سؤال لماذا اخترت هذه المؤسسة أو الشركة وكيف سمعت عنها؟ أو ماذا تتوقع أن تضيف إلى مكان العمل بخبرتك أو بمؤهلاتك؟ ومن أبرز الأسئلة أيضًا سؤال لماذا اخترت هذه الوظيفة؟ وهذا المقال سيوضح لك الغاية من سؤال لماذا اخترت هذه الوظيفة، إلى جانب توضيح طرق الإجابة المناسبة، والأمور التي يجب أن تستبعدها عند الإجابة عن السؤال، إلى جانب ذكر بعض النماذج للإجابة عن سؤال لماذا اخترت هذه الوظيفة.[١]


ما غاية سؤال: لماذا اخترت هذه الوظيفة؟

عندما يسألك المدير أو صاحب العمل سؤال لماذا اخترت هذه الوظيفة، فهو يحاول الكشف عن دوافعك الحقيقية لاختيار الوظيفة، ومعرفة أهدافك المهنية، وتطلعاتك في المؤسسة أو الشركة التي ستُقبل للعمل فيها، إلى جانب أن طرح هذا السؤال يقيس مدى إحاطتك ومعرفتك عن المكان الذي ستعمل فيه، وعن الدور الوظيفي الذي قد تُقبَل فيه.[١]

وطرح هذا السؤال يفيد المقابلين في معرفة ما إذا كنتَ قد تقدمت للعمل لديهم لأنك وجدت فرصة العمل في طريقك وأنت تبحث عن وظيفة، أم لأنك مهتم بهذه الوظيفة تحديدًًا وتريد أن تُقبل فيها، فالاهتمام يعني وجود دوافع وحوافز قوية ستؤثر على إنتاجيتك وتقدمك الوظيفي إيجابيًًا وهذا عكس التقدّم لوظيفة لمجرد الرغبة في العمل أو كسب المال فقط.[٢]


كيف أُجيب عن سؤال: لماذا اخترت هذه الوظيفة؟

وفيما يلي بعض النقاط التي ستساعدك للإجابة عن سؤال لماذا اخترت هذه الوظيفة:[٣]

  • ركّز على الخبرات والمهارات المتصلة بالوظيفة التي تقدّمت إليها: عندما تحضّر للإجابة عن سؤال لماذا اخترت هذه الوظيفة قبل موعد المقابلة اكتب على ورقة كافة الخبرات والمهارات التي اكتسبتها ولها صلة بالعمل المقدم عليه، وفكّر في ربطها بالدور الوظيفي، ولا بأس من عمل مقابلة تجريبية مع أحد أفراد عائلتك أو أصدقائك لتركّز أفكارك وتجيب بشكل متسلسل.
  • اعرف أكثر عن علاقة تخصّصك بالدور الوظيفي الذي ستقدّم عليه: فإذا كنت ستعمل في دار ترجمة مثلًا وتخصصك هو اللغة الإنجليزية فمن السهل أن تجد علاقة بين تخصصك وبين العمل المُقبل عليه، ولكن إذا شعرت بأن تخصصك بعيد عن الدور الوظيفي الذي تريده فيمكنك التفتيش في مهاراتك التي لها علاقة بالوظيفة ثم إيجاد رابط بينها وبين الدور الوظيفي.
  • كن نزيهًا وصادقًا: تجنّب الكذب والطرق الملتوية، أو ادعاء امتلاك بعض المهارات والخبرات، أو محاولة الربط غير المنطقي بين مهاراتك وخبراتك وبين الدور الوظيفي المقدم عليه، فأنت لا تريد أن تكسب موافقة مؤقتة في حال أقنعت المدير أو المقابل بكذبك لتخسر وظيفتك بعد وقت قصير، فالنزاهة والصدق من أهم أخلاقيات العمل .
  • ابحث عبر الإنترنت: ابحث عن إجابات مقترحة عن سؤال لماذا اخترت هذه الوظيفة، وهذا المقال سيزودك ببعض الإجابات المناسبة التي ستساعدك في المقابلة.


نماذج للإجابة عن سؤال: لماذا اخترت هذه الوظيفة؟

تذكر أن تكون هادئًا وواثقًا عند الإجابة، وفيما يلي بعض النماذج للإجابة عن سؤال لماذا اخترت هذه الوظيفة:

  • "أرى بأن هذا الدور الوظيفي سيمنحني فرصة للتطور والتقدم المهني، خاصة أنه متناسب مع مهاراتي وخبراتي التي اكتسبتها خلال التسويق مثلًا، أو الإدارة".[٤]
  • "صحيح أن تخصصي الأساسي هو اللغة العربية ولكنني مهتم أيضًا باللغة الإنجليزية وتعلمتها لسنوات، وقد زرت أمريكا عدة سنوات لتعلّم المحادثة هناك، لذلك أظن أن العمل كمترجم هو شغف قديم بالنسبة لي، وما زلت أحضر الدورات المتعلقة بالترجمة".[٤]
  • "اخترت تخصص التغذية في الجامعة لأنني كنتُ أعاني من الوزن الزائد طوال مرحلة الثانوية، ووجدتُ في هذا التخصص محفزًا ودافعًا لي كي أتغير وأعرف أكثر عن العادات الغذائية الصحية، وقد قرأت كثيرًا وبذلتُ جهدًا كبيرًا للوصول إلى هدفي، وقد استطعت إنقاص وزني إلى النصف خلال سنوات الدراسة، وأنا الآن مستمر في ذلك، وأريد أن أعمل في هذا المجال كي أساعد غيري وأظن بأنّني سأنجح في هذا العمل".[٣]
  • "أرغب في أن أكون معلمًا لأن التعليم هو الشيء الوحيد الذي رافقني منذ الطفولة، دائمًا كنت أتخيل نفسي أستاذًا يُلقي المحاضرات على مجموعة من الطلاب، وعندما كنت في المرحلة الابتدائية كنت أشرح أمام أصدقائي في المدرسة، وكبرت وكبر معي هذا الحب والشغف ودعّمته بدراسة أكاديمية، وعندي حب للتواصل مع الطلاب، لذلك أظن أن هذه الوظيفة تناسبني أكثر من غيرها".[٣]


أمور يجب تجنبها عند الإجابة عن سؤال: لماذا اخترت هذه الوظيفة؟

وفيما يلي بعض الأمور التي يجب تجنبها عند الإجابة عن سؤال لماذا اخترت هذه الوظيفة:

  • ذكر مهارات بعيدة عن الوظيفة: لا تجعل شغفك وحبك للحصول على المنصب يجعلك تربط بين مهارات بعيدة عن الوظيفة بشكل غير منطقي وغير مفهوم كأن تقول مثلًا أنا بارع في الرسم، والدور الوظيفي لا علاقة له بالرسم، لأن هذا سيضعف من نقاطك، وتذكّر أنهم لا يهتمون بعدد المهارات والخبرات التي لديك، بقدر اهتمامهم بكيفية توظفيها لتخدم العمل.[٣]
  • ذكر الجوانب المالية: لا شك بأن المال عنصر مهم في العمل، ولكن تجنب ذكره كسبب لاختيارك للوظيفة، ركّز على جانب المهارات والخبرات التي ستفيد بها الدور الوظيفي.[٣]
  • التركيز على المتعة والمشاعر فقط عند إبداء الأسباب: لا شك بأن الموظف الذي يشعر بالحب والمتعة عند أداء عمله سيُبدع أكثر ويُنتج أكثر وستكون جودة عمله مختلفة عن ذلك الذي يعمل لأجل إنهاء المهام فقط وقد يشعر بالضغط النفسي وربما لا يحب العمل من الأساس، ولكن التركيز المبالغ به على جمل مثل: "إنني أستمتع بهذا العمل وأحبه"، قد يوحي بأنك لست جادًا أو لست مهنيًا، لذلك انتبه ووازن بين طرح الخبرات والمهارات وإبداء حبك أو استمتاعك. [٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "Interview Question: "Why Did You Choose This Job?"", www.indeed.com, 5/11/2020, Retrieved 25/1/2021. Edited.
  2. Biron Clark, "How to Answer “Why Are You Applying for This Position?”", careersidekick.com, Retrieved 25/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج Alison Doyle (22/9/2020), "Interview Question: "Why Did You Choose Your Major?"", www.thebalancecareers.com, Retrieved 25/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Robert Half (22/4/2020), "How to answer: 'Why do you want this job?' during an interview", www.roberthalf.co.uk, Retrieved 25/1/2021. Edited.
  5. Don Goodman, "Job Interview Question: Why Do You Want This Job? (Plus Sample Answers!)", www.job-hunt.org, Retrieved 25/1/2021. Edited.