تحتوي مقابلات التوظيف على العديد من الأسئلة التي تقيس قدرات ومميزات المتقدّم للوظيفة، وعليه فينبغي على المتقدم للوظيفة أن يكون على أتم الاستعداد لكي يلقى الاستحسان والإعجاب من أصحاب العمل وبالتالي الموافقة على طلب توظيفه، و يعتبر سؤال "كيف سمعت عن هذه الوظيفة؟" من الأسئلة الشائعة في مجال مقابلات التوظيف، وقد تتم صياغته بطرق مختلفة مثل "أين سمعت عن مؤسستنا؟" أو "كيف علمت بهذه الفرصة؟"، وأياً كانت طريقة السؤال فينبغي على المتقدّم للوظيفة أن يجيب بطريقة ذكية تُثبت لصاحب العمل مدى حماسه للوظيفة واستعداده لها،[١] وفي المقال توضيح لكيفية الإجابة عن سؤال كيف سمعت عن هذه الوظيفة إلى جانب عرض لبعض النصائح التي تفيدك في الإجابة، وبعض الإجابات النموذجية لمثل هذا النوع من الأسئلة.


ما الغاية من سؤال: كيف سمعت عن هذه الوظيفة؟

يمكن أن يساعد هذا السؤال أصحاب العمل في معرفة أمور عديدة عنك، فمثلاً يمكنهم من خلال سؤال "كيف سمعت عن هذه الوظيفة" معرفة الأسباب والدوافع التي جعلتك تتقدم لشركتهم، أو معرفة كيف وأين وجدت طلباتهم الوظيفية، أو إذا علمت عن هذه الوظيفة من موظف من داخل الشركة، إذ يمكن أن يمنحك هذا ميزةً تنافسيةً تميّزك عن المتقدّمين الآخرين.[٢]


كيف أجيب عن سؤال: كيف سمعت عن هذه الوظيفة؟

لا ينبغي الإجابة عن سؤال "كيف سمعت عن هذه الوظيفة" بطريقة عشوائية، حيث يجب على المتقدم للوظيفة أن يثير اهتمام أرباب العمل ويظهر تميّزه عن باقي المتقدّمين، وللإجابة عن هذا السؤال بنجاح اتبع النصائح الآتية:[٣]

  • المحافظة على الحماس: يبحث أرباب العمل عن موظفين لديهم الحماس والرغبة للحصول على الوظيفة، وعليه يجب أن تحتوي اجابتك على سبب اهتمامك بالشركة، كما يمكنك التحدث عن فرص تطور الموظفين وثقافة العمل الإيجابية وغيرها من الامتيازات التي لاحظتها، حيث يُظهر ذكر مميزات العمل لديهم أنك أجريت بعض البحث قبل المقابلة، وهو ما يدل على حماسك واجتهادك للوصول للوظيفة المناسبة.
  • الإجابة بشكل محدد: احرص على أن تكون إجابتك محددة وواضحة عن المكان الذي وجدت فيه طلب الوظيفة، ولا بأس من مشاركة من يجري المقابلة معك عن سبب تقدّمك للوظيفة، وبماذا تميز هذا الوصف الوظيفي بالتحديد بالنسبة لك.
  • لا بأس من ذكر اسم صديق يعمل في مكان العمل: إذ إنّ ذلك قد يكون فرصة جيدة لك ليخبرهم عن ميزاتك ومهاراتك ولماذا ستكون الشخص المناسب لهذه الوظيفة، ومن الممكن أن تذكر نوع العلاقة التي تربطكما ومدة معرفتكما ببعضكما البعض.


أمور يجب تجنبها عند الإجابة على سؤال: كيف سمعت عن هذه الوظيفة؟

إنّ الإجابة عن هذا السؤال تتطلب من المتقدم للوظيفة الذكاء الكافي وسرعة البديهة لتجنب ذكر أيّ أمر سلبيّ يمكن أن يغير من رأي صاحب العمل، وبالتالي رفض طلب المتقدم للوظيفة، ولتجنب هذا الأمر يجب على المتقدم للوظيفة تجنب بعض الإجابات، وفي الآتي بعض الأمثلة عليها:[٤]

  • لا تقل أنك لست متأكدًا أو أنك لا تعرف، فبذلك ستبدو مشتتًا أو غير منظم في بحثك عن وظيفة، الأمر الذي سيصعب عليك فرصة الحصول على الوظيفة.
  • لا تحاول الكذب، مثل أن تقول إنك رأيت إعلان الوظيفة على لوحة الوظائف إذا لم تكن متأكدًا من أنهم نشروا أي وظائف على اللوحة.
  • لا تتصرف بشكل يوحي لصاحب العمل أنك تتقدم لأي وظيفة تجدها، فذلك يجعلك تبدو كباحث عن عمل يفتقر للطموح والرغبة للعمل في هذة الوظيفة بالذات، ولا يهتم بالوظيفة نفسها بقدرما يهتم بأن يتم تعيينه فقط.
  • التطرق لذكر تفاصيل غير مهمة أثناء إجابتك عن هذا السؤال، مثل أن تتحدث عن حياتك الشخصية أو أي موضوع غير مهنيّ.


بعض الإجابات النموذجية عن سؤال: كيف سمعت عن هذه الوظيفة؟

فيما يلي نستعرض أفضل الاجابات لسؤال "كيف سمعت عن هذه الوظيفة؟":[٥]

  • قدّمت سيرتي الذاتية على صفحة "الوظائف" على موقع الشركة على الإنترنت، وذلك بعد أن رأيت توفّر شاغر لديكم يناسب خبرتي ومؤهلاتي.[٥]
  • سمعت عن وظيفة شاغرة من خلال صديق سابق (ذكر اسم الصديق)، والذي تعرفتُ عليه في (ذكر اسم الجهة التي تعرفت فيها على هذا الشخص)، وبعد أن اطلعت على الوصف الوظيفي وجدت أني مؤهل لشغل هذا المنصب وأشعر بالحماس في الانضمام إلى شركتكم.[٦]
  • خلال بحثي على موقع اللينكد إن لوظيفة (ذكر المسمى الوظيفي) ظهر إعلان للشركة عن توفر شاغر لديكم، وبعد اطلاعي على الوصف الوظيفي وجدت أني أمتلك الخبرات والمهارات اللازمة، وأنا على استعداد للعمل لديكم وتوظيف خبرتي في تطوير شركتكم، ولدي الرغبة في أن أكون جزءاً من فريقكم.[٢]


المراجع

  1. "How Did You Hear About This Position?", www.myperfectresume.com, Retrieved 30-1-2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Interview Question: How Did You Hear About the Position?", www.indeed.com, 12-11-2020, Retrieved 31-1-2021. Edited.
  3. "Interview Question: How Did You Hear About the Position?", www.indeed.com, 12-11-2020, Retrieved 31-1-2021. Edited.
  4. biron clark, "How To Answer “How Did You Hear About This Position?”", www.careersidekick.com, Retrieved 31-1-2021. Edited.
  5. ^ أ ب "How To Answer- ‘How Did You Hear About This Job?’", www.firstnaukri.com, 9-3-2020, Retrieved 31-1-2021. Edited.
  6. "How Did You Hear About This Position?", livecareer, Retrieved 3/2/2021. Edited.