بغض النظر عن مدى قوة ذاكرتك، فإنك سترى نفسك تلجأ إلى أقرب قلم وورقة لتسجيل معلومة ما فور سماعها لتضمن عدم نسيانك لها، وستحتاج إلى تدوين الملاحظات في مواقف عديدة؛ كذهابك إلى اجتماع أو حضورك لمحاضرة مهمّة. فالملاحظات عبارة عن سجلّات مكتوبة تتعلّق بأمرٍ ما قمنا بسماعه أو قراءته أو رؤيته، حيث نقوم بتدوينها حتى تساعدنا في تحديد المعلومات الأكثر أهمية وتذكّرها، كما أن تدوين الملاحظات يُعدّ أداةً لترسيخ المعلومات داخل عقولنا وضمان تذكّرها لأطول فترة ممكنة.[١][٢]


أهميّة تدوين الملاحظات


  • ترسيخ المعلومات: تكمن أهمية تدوين الملاحظات في أنها تساعد على ترسيخ المعلومات في الذاكرة، وتنظيمها، وضمان عدم نسيانها لأطول فترة زمنيّة ممكنة، حيث تُعدّ الكتابة أثناء القراءة أو الاستماع إلى شيء ما طريقة جيدة لفهم المعلومات وتحليلها وترجمتها بمصطلحاتك الشخصية الخاصة التي تساعدك على تذكر المعلومة وتمييزها عن غيرها.[٢][٣]
  • تسهيل الفهم: فيعتبر تدوين الملاحظات بمثابة فحص ذاتيّ ومباشر للفهم، وطريقة لتثبيت الذكريات المرتبطة بنصٍّ مهمّ كنتَ قد سمعتَه أو قرأتَه من قَبل، حيث أنّه عندما تقوم بتدوين الملاحظات فإنّك تكتب أهمّ ما جاء في النصّ المذكور ولا تكتب كل شيء ورَد فيه، حيث تُعتبر الملاحظات التي دوّنتَها بمثابة طرف خيط للمعلومة الكاملة، وفي حين رغبتك بالتعمّق ومعرفة تفاصيل أكثر، فإنّك ستلجأ إلى البحث الأعمق، والرجوع إلى المصادر المطلوبة، وقرائتها بشكل أوسع.
  • تلخيص المعلومات: تُعدّ كتابة الملاحظات وتدوينها أيضًا طريقةً ممتازةً لتلخيص المعلومات، وإعادة صياغتها، وربطها ببعض، وتحليلها، حيث يكون تدوين الملاحظات أشبه برسم خريطة ذهنيّة لربط أهمّ النقاط، وتحديد العلاقات بينها، ومعالجتها بشكلٍ أوضح. كما أنّ الاعتياد على كتابة الملاحظات يسهم في تنمية مهارة التنظيم، والكتابة، والحفظ لديك. وعندما تكتب الملاحظات بأسلوبك الخاصّ، فإنّك تنتقل من وضع المتلقّي إلى وضع القارئ المتفاعِل الذي يقوم بإعادة تشكيل النصّ، وفهمه، وتحليله.

كيف أدوّن الملاحظات؟

هنالك العديد من الطرق المعروفة لتدوين الملاحظات بشكلٍ فعاّل ومفيد، نذكر هنا أهمّ وأشهر هذه الطرق: [٤][٥][٦][٧]


طريقة كورنيل

تكمن أهمّيّة هذه الطريقة في أنّها تدرّبك على تنظيم أفكارك، وتصنيفها، وتساعدك على توفير الوقت والجهد؛ حيث إنّك تقوم بتسطير الورقة، وتقسيمها إلى أجزاء، ثمّ تقوم بتصنيف الملاحظات وترتيبها حسب أهميتها. عليك أوّلًا أن تقسّم الورقة بحيث يكون لديك هامش أيسر عريض، وتسمّي هذا الجزء "منطقة المراجعة"، و جزء في أسفل الورقة تسمّيه "منطقة الملخّص"، واترك باقي الورقة للملاحظات التي تدوّنها أثناء حضور الدرس أو الاجتماع؛ حيث توفّر طريقة كورنيل تنسيقًا منهجيًا لتثبيت الملاحظات وتنظيمها دون إعادة نسخها كاملة.

ثمّ قم بتخصيص وقت مناسب بعد انتهاء المحاضرة لقراءة الملاحظات التي كتبتها في مساحة كتابة الملاحظات وقم بتنسيق كلٍّ منها، ثمّ اكتب أهمّ الملحوظات في الجزء الموجود على يسار الورقة، وأخيراً قم بكتابة تلخيص مختصر لجميع الملاحظات التي قمت بتدوينها، حيث إنّ حيّز التلخيص يقع في أسفل الورقة.


طريقة الخطوط العريضة

طريقة الخطوط العريضة هي الطريقة الأكثر شيوعًا لتدوين الملاحظات، والتي يستخدمها الطلّاب لتنظيم المعلومات، إلّا أنها تقتصر فقط على المواد النظريّة، ولا يمكن تطبيقها لتدوين الملاحظات للموادّ مثل الرياضيات أو الفيزياء مثلاً.

عليك أن تكتب المعلومات على شكل سطور متتالية، إلّا أنّك تجعل المعلومات الأكثر أهمّيّة أقرب إلى يمين الصفحة، فتكتبها في أقصى اليمين. أمّا المعلومات الأقلّ أهمية أو المعلومات الفرعيّة، فنترك لها فراغاً في بداية السطر قبل كتابتها؛ حيث يكون هناك مسافة كافية تبعدها عن حافّة الورقة اليمنى. ومن أهم مزاياها أنها تسهل حفظ المعلومات، وتزيد من تنظيمها، كما أنّها تسهّل عمليّة المراجعة والاختبار الذاتي؛ إذ يمكنك أن تختبر نفسك في حفظ المعلومات عن طريق تحويل النقاط المكتوبة إلى أسئلة.


طريقة رسم الخرائط

رسم الخرائط هي طريقة تستخدم مهارات الفهم والتحليل لتدوين الملاحظات، بحيث تربط كل فكرة بفكرة أخرى، وتمثّل المعلومات على شكل رسومات تخطيطيّة وخرائط للفهم، حيث تقوم بكتابة المعلومات المهمّة، ثمّ رسم دوائر حولها بحيث يسهل عليك تمييزها، كما وتقوم بالربط بين هذه المعلومات عن طريق رسم خطوط تصل بين هذه الأشكال. تركّز هذه الطريقة على استخدام الرسوم البيانية وأنواع أخرى من التمثيل المرئي للمعلومات، مثل: الخريطة الذهنية أو خريطة المفاهيم للمساعدة في تثبيت المعلومات في الذاكرة.


طريقة رسم الجداول

تتضمن هذه الطريقة استخدام جدول لتدوين ملاحظاتك، ويتمّ تنظيم المعلومات في عدّة أعمدة على شكل الجدول، حيث يكون لديك أعمدة منفصلة للنقاط الرئيسية، والأسئلة، والتفاصيل، وما إلى ذلك. كما تتيح لك هذه الطريقة تصنيف المعلومات، و ترتيبها، والمقارنة بينها بشكلٍ واضحٍ ومفصَّل حتى تتمكن من الرجوع إليها بسهولة، إضافةً إلى أنّ اتّباع طريقة رسم الجداول تساعدك على تنظيم المعلومات بطريقة تسهّل عليك رؤية العلاقات بين الأفكار أو المفاهيم المختلفة أو إجراء المقارنات بينها.


نصائح إضافية

استخدم دفتر ملاحظات واحد لكلّ مادة

احتفظ بملاحظاتك لكل مادة باستخدام دفاتر ملاحظات منفصلة، وإذا كان مضطراً لاستخدام نفس الدفتر لجميع المواد الخاصة بك فتأكد من أنه دفتر ملاحظات مقسم إلى عدة موضوعات، أو استخدم فواصلًا للحفاظ على ملاحظاتك من الضياع.


اقرأ النصّ قبل المحاضرة

يجب أن تكون دائمًا مستعدًا ، لكن القيام بالقراءة يساعد أيضًا في تدوين الملاحظات. يمكنك تركيز ملاحظاتك على جزء من الكتاب المدرسي لم تفهمه وتجاهل ما جاء بشكل طبيعي لك. وفويلا! تصبح ملاحظاتك على الفور دليل دراسة تكميلي شخصي.


استمع ثم اكتب

ربما لا يمكنك الكتابة بالسرعة التي يتحدث بها أستاذك، وبالتالي فإن محاولة الكتابة فور سماع المعلومة ليست مفيدة لك أبداً، وحتى لو تمكنت من تدوين الأشياء حرفيا بهذه السرعة فلن تقوم بحفظ أي معلومات. استمع إلى أستاذك أولاً وقبل كل شيء.


استخدم الرموز والاختصارات

لا تقم بكتابة جمل كاملة، بل اكتب عبارات، وضَع فيها الكلمات المفتاحيّة التي تحتاجها لفهم المفكرة وتذكّرها، ولا تكتب الكلمات غير الهامّة لأنّ ذلك سيأخذ من وقتك، كما ويمكنك استعمال الألوان لمساعدتك على تنظيم ملاحظاتك، وتسهيل تذكّر المعلومات وفهمها.


اكتب بلُغتِك الخاصّة

ليس عليك كتابة كلّ المعلومات بنفس الطريقة والصياغة التي جاءت عليها، بل يمكنك إعادة صياغتها وكتابتها بكلماتك الخاصّة التي يمكنك فهمها بسهولة، بشرط الحِفاظ على دقّة المعلومة، كما ويمكنك إعادة صياغة كلّ شيء ما عدا المعلومات أو الملاحظات التي لا مجال لذلك فيه؛ فبعض الملاحظات دقيقة للغاية، وإعادة صياغتها قد يّؤثّر على المعنى.[٨][٩]


المراجع

  1. "Note-Taking", skillsyouneed. Edited.
  2. ^ أ ب "ng Note-taking", uow. Edited.
  3. "Mastering the art of effective note-taking", deakin. Edited.
  4. "Common Note-taking Methods", utc. Edited.
  5. " notetaking tips", student.unsw. Edited.
  6. "How to Take Better Notes", wikihow. Edited.
  7. "Charting note-taking method", learningessentials.auckland.ac.nz. Edited.
  8. "12 Tips to Help You Master the Art of Note-Taking in College", studentcaffe. Edited.
  9. "notetaking-tips", student.unsw.edu.au. Edited.