يُعدّ العمل الحرّ طريقك نحو الاستقلاليّة والحريّة الماليّة، وهو الحلّ الأمثل لاستبدال الوظيفة التقليديّة بالعمل لحسابك الخاص وزيادة دخلك، لذا إذا أردت أن تتوجّه للعمل الحرّ يجب عليك أن تحدّد المهنة التي تريد أن تعمل فيها، وتُحدّد إمكانياتك الماديّة والفكريّة وترى إن كانت تتناسب مع المجال الذي تريد أن تعمل فيه أم لا، كما عليك أن تضع في الحسبان المخاطر التي قد تتعرّض لها العمل الحرّ، وغيرها من الأمور التي سيتم توضيحها في المقال.


ما هو العمل الحر؟

يُعرّف العمل الحر على أنّه العمل الذي يدار بواسطة أشخاص يعملون لحساباتهم الشخصية، ويتمّ تحصيل الأجرعن طريق التعاقد المباشر مع العملاء، ويكون صاحب العمل هو صاحب رأس المال والعقل المدبّر، كما أنّه المسؤول الأول عن العمل، فهو وحده من يتحمّل المخاطر التي قد تواجه العمل، وأيضاً هو المسؤول عن دفع الضرائب من ماله الخاص، وغالباً ما يتمتّع أصحاب العمل الحرّ بالمهارات والإمكانيات في مجال معيّن.[١]


هل العمل الحر مناسب لك؟

للتعرف على العمل الحر، وهل هو مناسب لك أم لا سيتم عرض إيجابيات وسلبيات هذا النوع من العمل في الآتي:


إيجابيات العمل الحرّ

للعمل الحر مميزاتٌ ومحاسن شأنه في ذلك شأن أنواع العمل المختلفة، مثل:

  • القدرة على اتخاذ القرارات، لكونك صاحب عمل فأنت قادر على اتخاذ قراراتك والتحكم بها وفق ما يناسب حياتك المهنية والشخصية والاجتماعية على حدٍ سواء.[٢]
  • اختيار الأشخاص الذين ترغب بالعمل معهم، فعندما تكون صاحب عمل حرّ تستطيع اختيار فريق العمل الذي يناسبك ويناسب شخصيتّك ويخدم أهدافك.[٣]
  • اختيار أوقات العمل، حيث تستطيع أن تختار الوقت الذي يناسبك لتعمل فيه، وعدد الساعات التي تريد أن تعمل فيها.[٣]
  • اختيار العمل الذي تُحبّه، ربمّا يكون الانتقال للعمل الحرّ هو فرصتك الذهبيّة للتخلص من ملل الوظيفة، وتوجيه مهاراتك نحو عمل يشبع شغفك وطوحك.[٣]


سلبيات العمل الحرّ

ومن ناحية أخرى للعمل الحرّ سلبيات يجب التطرّق لها، مثل:

  • دخل غير مستقرّ، لا يمكنك أن تضمن استمرارية الدخل وثباته في العمل الحرّ، إذ إنك لا تعرف مقدار العمل الذي سيُطلب منك خلال الشهر.[٢]
  • خسارة العملاء، قد تخسر عميل أو أكثر بسبب ظروف قاهرة قد يتعرض لها العمل الحرّ، مثل: انخفاض الميزانيّة، وإفلاس العملاء وعدم قدرتهم على الدفع لك.[٢]
  • عدم تحقيق التوازن بين العمل والحياة، إذ ستتعرض في بعض الأحيان إلى وجود مهام عديدة يجب عليك إنجازها، وبالتالي قد تواجه صعوبة في التوفيق ما بين حياتك الشخصية ومسيرتك المهنية.[٢]
  • تحمّل تكاليف التشغيل والعمل، لكي تبدأ عملك تحتاج لتسويق نفسك وعملك، وقد تحتاج إلى من يدير حساباتك ويساعدك في مختلف الأمور المهنية الشائكة، وسيتعيّن عليك توظيف أشخاص يقومون بهذه المهام والدفع لهم، وتحمّل أعباء مالية إضافيّة. [٤]


كيف أبدأ العمل الحر؟

قبل أن تترك وظيفتك وتنتقل للعمل الحرّ، عليك أن تتأكد من فهمك لما أنت مقبلٌ عليه، لذلك إليك بعض النصائح لبدء عملك الحرّ:

حدّد مجال العمل المناسب

يبدأ مشوار العمل الحر بتحديد المجال الذي ستعمل فيه، لذلك قبل أن تخطي أي خطوة يجب عليك متابعة السوق، ومتابعة العرض والطلب على الخدمات، والتحقّق من الخدمات التي يقدّمها منافسوك في نفس المجال، وعروض الأسعار التي يقدمونها،[٥] مثلاً: إذا قرّرت أن تنشئ منصّة لكتابة المقالات يجب عليك أن تبحث على الإنترنت عن المنصّات الشبيهة، وعن المجالات التي تكتب فيها، وتتعرف على عملائها، مع أخذ فكرة عن رواتب العاملين فيها.


أنشئ علامتك التجاريّة

بعد أن تحدّد خدماتك التي يمكنك أن تطرحها في السوق، ستكون على استعداد لأن تسوق لعملك وتنشئ علامتك التجاريّة، حيث ستساعدك علامتك التجاريّة على تأمين العمل في ظلّ الازدحام الشديد في سوق العمل.[٥]


سوّق لنفسك عبر منصات التواصل الاجتماعيّ

اذا اكتفيت بإنشاء عملك الخاص دون أن تسوّق له فلن يستدلّ عليك العملاء ولن يعرفوا بوجودك، لذلك يجب عليك أن تسّوق لنفسك وخدماتك في كلّ مكان، وعبر منصات التواصل العامّة، مثل: فيسبوك، ولينكدان، وتويتر، والمنصات المتخصّصة، مثل: (Odesk) و(LocalMart)، وغيرها.[٦]


ابحث عن عمل مستقبليّ

لأنّ العمل الحرّ غير مضمون من ناحية الدخل، وقد يكون نادراً في بعض الأحيان، يجب عليك أن تبحث بشكل مستمرّ عن عمل بديل في حال ساءت الأمور حتى في وقت ازدهار أعمالك.[٥]


ابدأ بعمل صغير

من الأفضل عندما تبدأ عملك الحر أن تبدأه صغيراً، ولا تتفرّع في العملاء بل اجعل لك عميلاً أو عميلين فقط، واجعله عملاً جانبياً، فلا تفرّط بعملك الأساسيّ وامتيازاته، إذ يفضل البدء بتجربة العمل الحرّ إلى جانب تواجدك في وظيفتك.[٧]


أخطاء يجب تجنبها عند البدء بعمل حر

عندما تبدأ عملك الحرّ يجب عليك أن تتجنّب ارتكاب بعض الأخطاء، ومن هذه الأخطاء ما يأتي:[٧]

  • بدء العمل الحرّ بدون توفير المبلغ الكافي للإنفاق عليه، فلا تنسَ بأنك بحاجة إلى نفقات كافية لبدء التشغيل، مع توفير المعدّات اللازمة لاستمرارية العمل، وغيره.
  • الفشل في تحديد الأهداف، فمثلاً تبدأ عملك الحرّ وأنت لا تعلم لماذا بدأته وما الذي تسعى وراءه من هذا العمل.
  • إهمال توقيع العقود، من الأفضل لك أن توقّع اتفاقيّة مكتوبة بينك وبين أي عميل، لضمان حقوقك.
  • عدم وجود نظام لتوثيق الحسابات، ليس بالضرورة أن يكون نظاماً محاسبياً، ولكن يجب أن يكون لديك مرجع لتوثيق حسابات، مثل: ملف Excel.
  • اختيار العميل الخاطئ، حيث يجب عليك اختيار العميل الذي تصل معه إلى نتيجة مرضية.
  • وضع أسعار عالية مقابل خدماتك، الأمر الذي يؤدّي إلى زيادة الضغط عليك بسبب الإفراط في العمل، لتقدم أفضل ما لديك.


أمثلة على العمل الحر

في الآتي بعض الأمثلة على العمل الحر:[٨]

  • مصمم جرافيكي: يستخدم مصممو الجرافيك برامج لإنشاء رسومات مخصصة لمواقع الويب والإعلانات والمواد الرقمية والمطبوعة الأخرى، تحتاجهم الشركات في تطوير شعاراتهم وإنشاء العلامات التجارية، وعليه ففي حال كان لديك فهم للتصميم وماهر في استخدام برامج تصميم البرامج، فقد يكون التصميم الجرافيكي هو خطوتك القادمة.
  • مصور: في حال كنت تمتلك كاميرا والمعدات الأساسية للتصوير، ولديك مهارة كبيرة في التصوير وخلفية جيدة في برامج تحرير الصور، فيمكنك بدء مشوارك في العمل الحر وعمل جلسات تصوير في حفلات الزفاف، والمناسبات المختلفة، كما يمكنك القيام برحلة في الطبيعة والتقاط صور مميزة للحياة البرية وبيع هذه الصور للمهتمين.
  • كاتب: في حال كنت ترغب في العمل ككاتب، فتأكد من امتلاكك مهارات نحوية وإملائية ممتازة، ولديك حس الكتابة الإبداعيّ القريب من الناس، يمكنك البدء بكتابة مقالات على مواقع الويب أو على مدونة خاصة، وفي حال تمتلك الخبرة والمعرفة بمجال معين فيمكنك كتابة نصوص أو كتب سواء للأفراد أم للمنظّمات والشركات.
  • سائق: في الوقت الحالي انتشرت التطبيقات التي تُعنى بالتوصيل، كل ما عليه فعله هو تحميل التطبيق، والبحث عن زبائنك، يمكنك الاستعانة بشخص يعمل في هذا المجال وسؤاله عن طبيعة العمل وعن أهم الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار، وتجدر الإشارة هنا إلى العمل كسائق يتطلب منك أن تكون سائقاً بارعاً يراعة قواعد السلامة العامة، وبالتأكيد يمتلك سيارة جيدة وسجل قيادة نظيف.
  • معلم: يجب أن تمتلك الخبر والمعرفة اللازمة في المجال الذي ستدرسه، كما يجب أن تكون مشجعاً تحفز من حولك، إلى جانب امتلاكك مهارات اتصال ممتازة، الأمر الذي سيساعدك على أن تكون معلماً ناجحاً، يمكنك الاستعانة بمنصات التعليم المختلفة أو من خلال إنشاء قناتك على اليوتيوب زشرح الدروس من خلالها، أو من خلال التعرف إلى طلاب بحاجة إلى معلم خاص، وإعطاء الدروس في منازلهم أو في أي مكان آخر مناسب متّفق عليه.


المراجع

  1. MAYA E. DOLLARHIDE (8/11/2020), "Guide to successful Self-Employment", investopedia, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Self-employed worker: advantages and disadvantages", nutcache, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Dave Edwards, "10 Benefits Of Being Self-employed", lifehack, Retrieved 27/1/2021. Edited.
  4. "What are the pros and cons of being self-employed?", worksmart, Retrieved 3/2/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت Adrianne Bibby (13/11/2020), "How to Become a Freelancer: The Ultimate Guide", flexjobs, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  6. Juliana Weiss-Roessler, "8 Tips On Starting Your Freelance Career And Being Your Own Boss", lifehack, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  7. ^ أ ب JEN HUBLEY LUCKWALDT (24/6/2019), "The Top 7 Mistakes New Freelancers Make", thebalancecareers, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  8. "17 of the Best Self-Employed Jobs", indeed, Retrieved 23/3/2021. Edited.